أخبار العالم

الأردن والصين يبحثان تعزيز العلاقات البرلمانية

بحث النائب الثاني لرئيس مجلس الأعيان الأردني رجائي المعشر، اليوم الإثنين، مع نائب رئيس اللجنة الوطنية للمؤتمر الاستشاري الصيني “شين شياوجوانج”، تعزيز العلاقات الثنائية خاصة البرلمانية.

 

وثمَّن المعشر – خلال اللقاء الذي عُقد افتراضيًا، وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء الأردنية (بترا) – دعم الصين للقضية الفلسطينية وحل الدولتين وفق القرارات الشرعية الدولية، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من يونيو لعام 1967 وعاصمتها القدس، إضافة إلى دعهما للوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

 

وأشار إلى حرص الأردن على الإطلاع على التجارب والإنجازات الصينية في شتى القطاعات، خاصةً تلك المتعلقة بزيادة معدلات النمو الاقتصادي وتطوير الحياة نحو الأفضل لمواطنيه خاصة البرلمانية والديمقراطية منها، وذلك بهدف الاستفادة منها، مؤكدًا عمّق العلاقات الأردنية الصينية في مختلف المجالات والقطاعات، إلى جانب التعاون الكبير بين البلدين الصديقين، والذي ظهر خلال جائحة كورونا، داعيًا إلى البناء على العلاقات القائمة وتعزيزها في مختلف الأصعدة سيما الاقتصادية منها.

 

وأضاف المعشر، أن بلاده تسعى إلى بناء نموذج ديمقراطي يتناسب مع الوضع السياسي والاقتصادي والثقافي، حيثُ كانت آخر تلك الخطوات توجيهات الملك عبدالله الثاني، بتشكيل اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية، بهدف تأسيس نهج جديد للحياة الديمقراطية في الأردن، وصولًا إلى حكومات برلمانية تقوم على برامجية حزبية.

 

بدوره، أكد “شين”، عمق العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، داعيًا إلى بذل المزيد من الجهود المشتركة للارتقاء بالعلاقات إلى مستويات جديدة، وانتهاز الفرص من أجل تعاون أكبر على الصعيد الاقتصادي والتجاري، خاصةً بعد جائحة كورونا وما فرضته من تداعيات أثرت على مختلف القطاعات والمجالات.

 

وأشار “شين” إلى أن الصين تدعم جهود الأردن على الصعيد الإقليمي، والرامية إلى تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

 

ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى