السعودية

معهد إعداد القادة يعلن عن اسماء الفائزين في جائزة الأمير فيصل بن فهد للأبحاث الرياضيه

تم الاعلان عن اسماء الفائزين في جائزة الأمير فيصل بن فهد للأبحاث الرياضيه وهي جوائز متعددة للفائزين بلغت قيمتها مليوني دولار أمريكي، وعن الجائزة فقد شهدت بنسختها الأخيرة إقبال ملحوظ من الباحثين على مستوى العالم من الجامعات والباحثين ايضا، حيث تسلمت إدارة المسابقة حوالى 435 مقترح من دول عديدة وصلت إلى 63 دولة حول العالم منهم العربي والاوروبي والامريكي والاسيوي، الأمر الذي جعلها أحد الجوائز في السعودية في مجال الأبحاث الرياضية وقد ذاع صيتها حول العالم وينتظرها الكثير من مهتمين ذلك المجال فور الإعلان عن انعقادها.

جائزة الأمير فيصل بن فهد للأبحاث الرياضيه

أعلن معهد إعداد القادة نساء اليوم الاربعاء الموافق الخامس والعشرين من مايو الموافق للرابع والعشرين من شوال الجاري عن أسماء الفائزين في جائزة الأمير فيصل بن فهد للأبحاث الرياضية، وكان قبل ذلك قد تسلمت اللجنة العلمية المستقلة والتى تمت وأشرفت على إنشائها الجامعة العالمية للعلوم والرياضة في سويسرا، الأبحاث وقد تم الفحص بشكل علمي دقيق.

جائزة الأمير فيصل بن فهد للأبحاث الرياضيه
جائزة الأمير فيصل بن فهد للأبحاث الرياضيه

ليتوج 17 بحث بالفوز ضمن العديد من الأبحاث المقدمة من حول العالم و بإجمالى 23 باحث وذلك من خلال 49 جهه حول العالم وقد مثلت 16 جامعة عالمية، وعن مجالات مسارات الأبحاث المقدمة والتى فاز على إثرها الباحثين فقد كانت متنوعة بين الصحة العامة و التدريب وكذلك التعليم فضلا عن والشباب.

مسارات البحوث والجامعات المشاركة

تم تقديم 8 بحوث في المسار الخاص بالصحة 5 في مجال التدريب والتعليم و4 في مجال البراعم والشباب وتستفيد المملكة بشكل كبير من رؤية الباحثين والمفكرين في العديد من الجوانب عن طريق تطبيق تلك الأبحاث في المملكة على أرض الواقع وذلك بعد استلام الطلبات من حول العالم حيث تم استلام الطلبات من أوروبا وتحديدًا انجلترا ومن استراليا ومن آسيا في هونج كونج والعديد من الدول حول العالم.

أما عن قائمة الباحثين الذين تم اختيارهم كفائزين في الجائزة فائزين من جامعة الملك سعود و من جامعة نورث كارولينا فضلا عن جامعة الملك عبدالعزيز وجامعة الفيصل وكذلك جامعة هونج كونج و جامعة لوفيرا و ايضا جامعة جلوسترشير، علاوة على جامعة الإمام محمد بن سعود وكذلك جامعة كوفنتري فضلا عن جازان وجامعة سنترال لانكاشاير وجامعة مانشستر وجورج واشنطن، الأمر الذي جعلها من أهم الجوائز البحثية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى