السعودية

عدالة السعودية توضح قصة مركز تهيئة الدعاوي قبل وبعد عمل المركز

قامت عدالة السعودية بتوضيح قصة مركز تهيئة الدعوى وأهدافه فهو مركز يهدف في المقام الأول في تهيئة وتحسين مخرجات الدوائر القضائية فضلا عن سرعة إنهاء الدعوات القضائية وذلك عن طريق تقديم خدمة الإسناد القضائي وذلك للدوائر القضائية مما يساهم بشكل كبير في رفع جاهزية ملف القضية وبالتالي سرعة إنهائها، وعن الخدمات التي يقدمها مركز تهيئة الدعاوي فهو يقدم نوعان من الخدمات،وهما خدمات فنية وخدمات ادارية وكل نوع منهم ينتظر تحته ثلاثة أنماط من الخدمات الفنية والإدارية.

قصة مركز تهيئة الدعاوي

يعمل مركز الدعاوي في تقديم خدمات قضائية فنية وأخرى إدارية، فعن الخدمات الفنية فهي خدمات مثل دراسة ملف القضية وكذاك إدارة الدعوى، فضلا عن قيام المركز بتلخيص ضوابط الجلسات وكذلك المذكرات، علاوة على ذلك فيقوم المركز بصياغة الأحكام.

قصة مركز تهيئة الدعاوي
قصة مركز تهيئة الدعاوي

أما عن الخدمات الإدارية التي يقدمها مركز تهيئة الدعاوي فمنها أن يقوم  المركز بالتكامل مع الجهات الإدارية، علاوة على قيام المركز بإدارة التبليغات وايضًا الاشعارات، ومن أهم الخدمات الإدارية التى يقدمها المركز هو توفير خبراء وذلك لتقديم المشورة القضائية في القضايا وذلك في حال لزم الأمر ذلك بما يتناسب مع مجريات القضايا.

وقد قامت عدالة السعودية بتوضيح الفرق بين العمل سابقًا والعمل حاليا بعد تواجد مركز تهيئة الدعوى كنوع من أنواع التوعية بأهمية المركز، حيث كانت تتم خدمات الإسناد القضائي كلها الفنية والادارية بمختلف أنواعها ليقوم بالعمل عليها موظفي الدوائر القضائية الأمر الذي جعل هناك تفاوت محتم في الأداء وذلك يرجع لتفاوت خبرة ومعرفة الموظفين في تلك الدوائر.

مما قد يحدث خلل في المخرجات القضائية، أما بعد تواجد مركز تهيئة الدعوى أصبحت خدمات الإسناد القضائي تتم من خلال نخبة متخصصة في المجال القضائي وذلك من أجل رفع جودة المخرجات القضائية.

أما عن أثر المركز بعد عمله فقد ساهم في تقليل مدة التقاضي في المحاكم عن طريق تحسين جودة المخرجات القضائية فضلا عن تحسين جودة تجربة المستفيدين أثناء النزاعات القضائية، علاوة على أن المركز ساهم بشكل ملحوظ في اختصار وقت وجهد كبيران كانا يهدران بسبب تفاوت كفاءات موظفي الدوائر القضائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى