السعودية

السعودية تنفق 94.6 مليار دولار مساعدات إنسانية إلى 165 دولة

أكد عبد الله الربيعة، المسؤول بالديوان الملكي، أن المملكة العربية السعودية بذلت جهوداً كبيرة في كافة المجالات، بما في ذلك الأنشطة الإغاثية والإنسانية، فأكدت ذلك، وهي معروفة طوال تاريخها الغني، مؤكدًا أن مساعدات المملكة العربية السعودية في الفترة من 1996 إلى 2021 بلغت ما بين 94.6 مليار دولار، منها 165 دولة حول العالم استفادة وحيادية على أساس قيمة المملكة الحقيقية.

مساعدات إنسانية من السعودية

جاء ذلك خلال المهرجان الثقافي والشعبي العاشر خلال محاضرته العلمية بعنوان “إنقاذ الملك سلمان والجهود الإغاثية والإنسانية في المملكة العربية السعودية من خلال المركز الإنساني” في مقر الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة أمس، وذلك ضمن فعاليات الفعالية، وتستذكر الربيعة التاريخ الإنساني للمملكة العربية السعودية منذ عام 1950، على الرغم من دخلها المحدود في ذلك الوقت، منذ أن قدمت المساعدات الإنسانية الدولية لضحايا الفيضانات في البنجاب، حيث قبلت السعودية هبة رسمية وشعبية لضحايا حرب كوسوفو في عام 2004، قدمت المملكة تبرعا للمتضررين من تسونامي المحيط الهادئ.

مفاجأة الملك سلمان للمواطنين اليوم 1443
السعودية تنفق 94.6 مليار دولار مساعدات إنسانية إلى 165 دولة

قيمة المساعدات التي قدمتها السعودية

وأنفقت المملكة العربية السعودية العديد من المساعدات المالية والانسانيه إلى كافة الدول المختلفة ومن بينها دولا بنجلاديش التي قدمت لها مساعدة أثناء ضحايا إعصار سيدل، وكذلك ضحايا الزلزال بالصين التي حدث في عام 2088، فضلاً عن أن البرنامج قد قبل تبرعات حينها فيما يزيد عن 500 مليون دولار من أجل مساعدة هذه الدول، واعتبر مثالاً على الدور الإنساني للملك سلمان بن عبد العزيز أل سعود، خادم الحرمين قاد العديد من اللجان الخيرية على مر السنين لصالح مصر وباكستان والسودان والبوسنة والهرسك وغيرها من تاريخ الملك سلمان الخيري مليء بالتبرعات.

إنشاء مركز الملك سلمان للإغاثة

وأنشأ الدكتور الربيعة مركز الملك سلمان للإغاثة عام 2015 بقيادة كريمة من خادم الحرمين الشريفين، ليصبح مركزًا رئيسيًا للعمل الإغاثي والإنساني، الذي يتلقاها كافة الدول العربية والأجنبية المستحقة لهذا الدعم هي المنظمة الوحيدة المخولة بتلقي المساعدات النقدية والعينية داخليًا، وتقديمها للفئات الفقيرة في الخارج، والإشراف على الأنشطة الخيرية في خارج المملكة العربية السعودية، وكذلك تنظيم وترخيص الجمعيات الخيرية المحلية للعمل في الخارج، وإنشاء إدارة إنسانية لمنع استخدام الأموال الخيرية لأغراض غير الغرض المقصود منها، ومراقبة وتقييم الأنشطة الإنسانية، والبحث والمشاركة في البحوث بكافة المجلات والأنشطة الخيرية المختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى