السعودية

تحذير هام من النيابة بشأن عقوبات إتلاف المرافق العامة من السجن والغرامة المالية

قامت النيابة العامة بالمملكة العربية السعودية بإطلاق عدد من التحذيرات في شأن إتلاف المرافق العامة بأي شكل من الأشكال، حيث أشارت النيابة في هذا الصدد إلى عدد من العقوبات التي يمكن أن يتم توقيع كل منها على المخالف لهذه التحذيرات قد تصل بحسب ما تم التأكيد عليه من الجهة المختصة بالمملكة إلى السجن في مدة عامان، مع توقيع غرامة مالية تقدر بمبلغ 100 ألف ريال سعودي.

إتلاف المرافق العامة

وفقا لما قد قامت به النيابة العامة السعودية من الإعلان على توقيع عقوبات مختلفة على المخالفين ممن يقوم بأي من أعمال إتلاف المرافق العامة في أي مكان بداخل الأراضي السعودية، فقد تم الإشارة في هذا الصدد عن بعض من تلك الأعمال التي تدخل في نطاق المخالفات والتي يكون من أهمها تعمد الإتلاف أو القطع لأي من التمديدات الخاصة بالمرافق في مختلف الأماكن، فضلا عن تعمد التعطيل لأي من الخدمات المرفقية بوجه عام.

تحذيرات النيابة العامة

أطلقت النيابة العامة في شأن ما يوجب توجيهه عقوبات على من يعمل عن عمد في سبيل إتلاف المرافق العامة وما يتبع هذا الإتلاف من تعطيل الخدمات التي يقوم بها أي مرفق على مستوي كافة أنحاء المملكة، إذ أكدت النيابة في هذا الصدد على أن العقوبات الموجب توقيعها على المخالفين يجب تطبيقها على المخالف سواء كان هو الفاعل الأصلي في تعمد الإتلاف أو كان شريكا في أي من هذه الأفعال.

عقوبات النيابة العامة

أكدت النيابة على أن العقوبات على المخالفين لقرار النيابة بشأن تعمد الإتلاف لأي من المرافق العامة في المملكة قد تصل سواء بالنسبة إلى الفاعل الأصلي أو الشريك في المخالفات إلى عقوبة الحبس لمدة 2 من الأعوام، مع توقيع غرامة مالية قد تصل إلى مبلغ 100 الأف من الريال السعودي، وذلك في إطار المحافظة على المنشئات العامة في المملكة والعمل على عدم الإضرار بها في أي حال من الأحوال

إطلاق النار في المناسبات

وعلى الجانب الآخر فقد سبق أن أعلنت الجهات المختصة السعودية في وقت سابق على توقيع عقوبات على من يقوم بإطلاق النار في أي من المناسبات وفي إطار كافة الأماكن العامة، وقد حذرت النيابة العامة في هذا الشأن من حمل السلاح الغير مرخص، مع إطلاق تحذيرات أيضا من استعمال السلاح المرخص في غير الأغراض التي كان من اجلها صدور قرار الترخيص وإلا سوف يتعرض المخالف إلى إيقاف ترخيص السلاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى