منوعات

“يوم القر” سبب تسميته وفضلة وأحب الأعمال فيه إلى الله

فضل الدعاء يوم القر

بعد أداء مناسك و الوقف بجبل عرفات والذهاب  إلى مشعر مزدلفة حيث سيؤدون صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير، ويقضون ليلتهم هناك استعدادا لأعمال يوم النحر حيث يقضون ليلتهم في مزدلفة وبعد ذلك يذهبون إلي مني بعد صلاه الفجر وذلك لرمي الجمرات ثم يأتي بعد ذلك يوم  القر ويقال أن العلماء أنه يوم لا يقل أهمية عن يوم عرفة في الدعاء  والتقرب إلي الله.

يذكر أن هناك جهود كبيرة تبذلها الجهات المعنية داخل المملكة العربية السعودية و المهتمة بشؤون الحج حيث اتسمت حركة حجاج بيت الله بالانسيابية حيث يؤدون مناسكهم بسلام وأمان في محاولة من المملكة بالخروج هذا العام من مناسك الحج دون مشاكل أو عقبات كان يشتكي منها الحجاج في الأعوام السابقة.

يوم القر سبب تسميته وفضلة

بعد أنتهاء حجاج بيت الله الحرام من النحر ورمي الجمرات والحلق و التقصير، يستقر الحجاج اليوم في مشعر مني وهو اليوم الذي يسمي ب القر حيث قال الدكتور حسن سفر عضو مجمع الفقه الإسلامي، حيث  يلي يوم النحر حيث أن المسلمين يتوجهون للاستراحة في مشعر مني حيث يعد هذا اليوم من الأيام العظيمة،وورد عن الرسول محمد صلي الله علية وسلم  «أعظم الأيّام عند الله يوم النحر، ثمّ يوم القر»رواه أبو داود.

أفضل الأعمال إلي الله في ذلك اليوم

يقال أنه أفضل الأيام عند الله بعد يوم عرفة و أيام النحر، ويفضل  الدعاء إلي الله حيث أن الدعاء فيه مستجاب وذلك أستنادا إلي خطبة أبو موسي الأشعري رضي الله عنه في خطبته يوم النحر حيث قال   «بعد يوم النحر ثلاثةُ أيام، الّتي ذكَرَ الله الأيامَ المعدودات لا يُردّ فيهن الدعاء، فارفعوا رغبتكم إلى الله عزّ وجل».

كما يؤدي الحجاج بيت الله الحرام أول أيام التشريق الثلاثة، رمي الجمرات الثلاث بدأ من ظهر اليوم وفي أي وقت منعنا للازدحام، حيث يرمي ضيوف الرحمن الجمرات الثلاث أقتداء بسنة النبي صلي الله علية وسلم الجمرة الصغري، ثم السوطي، ثم جمرة العقبة، وبعد كل رمية التوجه بالدعات والتكبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى