تعليم

توضيح عاجل من التعليم يُبين صحة خبر تعليق الدراسة في السعودية 1444 بسبب جدري القرود وتُذكر بحالات بوقف الدراسة

بعد ظهور أول حالة إصابة بجدري القرود بالمملكة العربية السعودية، بدأ البحث يزداد من قبل الطلاب حول  هل خبر تعليق الدراسة في السعودية 1444 حقيقي؟، ففي العام الماضي قامت الوزارة باتخاذ العديد من الإجراءات الاحترازية للمحافظة على صحة الطلاب والطالبات من الإصابة بأي من الأمراض التي انتشرت في الفترة الأخيرة، والتي من ضمنها فيروس كورونا ومن ضمن القرارات التي تم أتخاذها كذلك انه تم تحويل الدراسة عن بعد لمجموعة من الفئات الدراسية برياض الأطفال وبمرحلة الابتدائية وغيرها من المراحل.

تعليق الدراسة في السعودية 1444

تعليق الدراسة يعتبر من ضمن الموضوعات التي شغلت بال الكثير من الطلاب والطالبات وكذلك أولياء الأمور، حيث يرغبون التعرف على هل خبر تعليق الدراسة في السعودية 1444 حقيقي أم لا؟، حيث قامت الوزارة سابقًا بالإعلان عن حالات وقف الدراسة بالمملكة، والتي في حال تم وجود أي منها فسيتم الإعلان بشكل رسمي عن تعليق الدراسة، وهذه الحالات تمثلت في انتشار الكثير من الأمراض والأوبئة بالسعودية، أو صدور أمر ملكي من الملك سلمان شخصيًا ينص على تعليق الدراسة، الإجازات والعطلات الرسمية في ضوء القوانين التي فرضتها الدولة، الحالات الحرجة التي قد تتعرض لها البلاد مثل الحروب، وحالات الجو الشديدة مثل الأمطار والسيول، حيث ينتج عنها الكثير من الفوضى مثل قفل الطرق وإغلاقها، أما بشأن تعليق الدراسة للعام الحالي 1444 فهذا الأمر لم يتم الإعلان عنه بشكل رسمي سواء من قبل وزارة التعليم، وأضافت التعليم في تصريحها بعدم الانسياق وراء الأخبار الكاذبة والغير الموثوقة.

تعليق الدراسة في السعودية 1444 
تعليق الدراسة في السعودية 1444

مرض جدري القرود

وبعد التعرف على حقيقة خبر تعليق الدراسة في السعودية 1444، فنريد التنويه بان هذا المرض ليس جديدًا بل ظهر منذ القدم،  وهذا المرض لا ينتقل مثل فيروس كورونا، ولكنه ينتقل من فرد إلى آخ بالالتصاق والاختلاط بصورة مباشرة أو تلامس الأشخاص مع الشخص المصاب للفيروس والذي نتج عنه المرض، ونريد التنويه لكافة المواطنين والمواطنات بالمملكة بان معدلات الإصابة بهذا المرض ليست كثيرة وإنما حالات قليلة جدًا يمكن عدها على أصابع اليد الواحدة، وبالفعل يحصلون على العلاج المناسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى