صحة

فيتامينات لتقوية مناعة الأطفال، والكميات المسموح بها، ومصادرها

 

فيتامينات لتقوية مناعة الأطفال، حيث تعتبر مناعة الأطفال هي محور اهتمام الآباء وخصوصًا مع اقتراب العودة للمدارس ومواسم البرد والإنفلونزا، فما هي فيتامينات تقوية المناعة عند الأطفال.

عند نتحدث عن تقوية مناعة الأطفال فإن الهدف من ذلك هو الحفاظ على عمل الجهاز المناعي للطفل بشكل طبيعي للمساعدة في منع الإصابة بالفيروسات والأمراض حيث يستدعي ذلك اتباع نهج يشمل النوم السليم، والنشاط المنظم، والنظافة، والتغذية الجيّدة للطفل، و سوف يتناول هذا المقال أهم الفيتامينات لتقوية مناعة الأطفال وبعض المعلومات الأخرى:

فيتامينات لتقوية مناعة الأطفال

تتضمن فيتامينات تقوية مناعة الأطفال الآتي:

  1. فيتامين ج

يعتبر فيتامين ج مهم لصحة الأطفال وللجهاز المناعي حيث أنه يُعَدّ من مضادات الأكسدة، وتساعد مضادات الأكسدة في التقليل من الأضرار التي تلحق بالخلايا من الجذور الحرة الموجودة بالجسم.

يتركّز فيتامين ج في العديد من الخلايا المناعية مما يشير إلى أنّه يكون عامل معزز للمناعة، و أيضًا يساعد أجسام الأطفال على امتصاص الحديد بشكل أفضل.

  • مصادر فيتامين ج

بالإضافة للمكملات الغذائية تشمل مصادر فيتامين ج الآتي:

  1. البرتقال.
  2. فاكهة الكيوي.
  3. الفراولة.
  4. البروكلي.
  5. البندورة.
  6. الفلفل.
  • الكميات الموصى بها

حسب التوصيات فإن كمية فيتامين ج التي يحتاجها الأطفال هي:

  • من 0 – 12 شهرًا: النسبة هي 25 ملليغرام في اليوم.
  • من سنة إلى 10 سنوات: النسبة هي 30 ملليغرام في اليوم.

على الرغم من عدم قطعية الأدلة الطبية، إلا أنها توضح بأن فيتامين ج قد يساعد في التقليل من مدة نزلات البرد. لكنه لا يقلل من عدد المرات التي سوف يصاب الطفل فيها بنزلات البرد، أو مدى شدتها.

  1. فيتامين أ

يقوي فيتامين أ  المناعة ويمنع الإصابة بالعمى وكذلك يساعد الأطفال على النمو بشكل أقوى وأكثر صحة، حيث يتعرّض الأطفال الذين يعانون من نقص فيتامين أ  لخطر الإصابة بالأمراض والموت المبكر، كما أنه يُعد السبب الرئيسي لعمى الأطفال والذي يمكن الوقاية منه. وقد يساهم نقص فيتامين أ في الآتي (زيادة معدلات الاعتلال، والوفيات. وذلك بسبب ضعف جهاز المناعة، وتباطؤ النمو والتطور، والعمى الدائم والعمى الليلي(.

تقول منظمة التغذية الدولية والتي مقرها في كندا إن تزويد الأطفال ممن تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وخمس سنوات بجرعتين من فيتامين أ سنويًّا قد يؤدي إلى:

  1. يؤدي إلى انخفاض بنسبة 12-24% من خطر الوفاة بشكل عام.
  2. يؤدي إلى خفض معدل الإصابة بالإسهال بنسبة 12%.
  3. يؤدي إلى خفض معدل الإصابة بالحصبة بنسبة 50%.
  • مصادر فيتامين أ

تشمل المصادر الجيّدة لفيتامين أ الآتي:

  1. منتجات الألبان.
  2. الدهون المدعمة.
  3. الجزر، والبطاطا الحلوة، والمانجا.
  4. في الخضراوات ذات اللون الأخضر الداكن، مثل: (السبانخ، والملفوف، والبروكلي).
  • الكميات الموصى بها

حسب التوصيات الطبية فإن الكمية التي يحتاجها الطفل من فيتامين أ هي:

  • من 0 – 12 شهرًا: هي 350 ميكروغرام في اليوم.
  • من سنة إلى 6 سنوات: هي 400 ميكروغرام في اليوم.

معادن لتقوية مناعة الأطفال

بالإضافة إلى دور الفيتامينات في تقوية مناعة الأطفال، يُعدّ الزنك من أهم المعادن التي تساعد في هذا الغرض، ويوجد الزنك عادة في الأطعمة القائمة على البروتين  ومن المصادر الحيوانية بشكل أفضل، مثل: ( اللحوم الحمراء- والمحار- والدواجن) كما تعد الفاصولياء والمكسرات من المصادر الجيّدة للزنك.

 

مع العلم أن زيادة مستوى الزنك في الجسم قد تؤدي إلى ( الغثيان، والقيء، وفقدان الشهية بالإضافة إلى تشنجات المعدة، والإسهال، والصداع) لذا من يجب الالتزام بالحدود العليا لتناول الزنك يوميًّا.

إلى هنا نكون قد وصلنا بكم لنهاية هذا المقال بعد أن تعرفنا من خلاله على الفيتامينات التي تقوي المناعة عند الأطفال ومصادرها والكميات الموصى بها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى