السعودية

“العمل والتنمية الاجتماعية” يعقد مؤتمر السلامة والصحة المهنية الرابع 1444

أعلنت الحكومة الخاصة بالمملكة العربية السعودية عن إطلاق مؤتمر كل عام،  لرغبة الحكومة السعودية في تعزيز وتقوية معنى الأمان بين جميع العاملين في سوق العمل وذلك من طرق تطوير ودعم جميع الكوادر البشرية وحثهم على السعي والاستمرار وسوف نوضح في هذا المقال الكثير من المعلومات عن الموتر  في دورته الرابعة.

مؤتمر السلامة والصحة المهنية

في هذا المؤتمر يتم جمع كافة العاملين في القطاعات الخاصة وجميع المهتمين بهذا المؤتمر سواء كان ذلك محلياً أم دوليا ويتم مناقشة الوسائل التي يمكن توفيرها من أجل صحة وسلامة العاملين، كما يتم من خلال هذا المؤتمر نشر ثقافات الوعي والوقاية وكذلك يتم الاستفادة من خبرات المشاركين في المؤتمر وهذا يعكس صورة إيجابية عن المملكة العربية السعودية ومدى تفانيها وجهدها في توفير بيئة عمل سليمة ودائمة.

أهداف مؤتمر السلامة الرابع

يتم عقد مؤتمر السلامة والصحة المهنية بشكل سنوي وذلك من أجل تحقيق بعض الأهداف والوصول إليها وسوف نوضح بعض منها فيما يلي: 

  • من أهداف المؤتمر الأساسية هي إلقاء الضوء على جهد المملكة العربية السعودية.
  • والتحقق من مدى اهتمامها بهذا الأمر.
  • توضيح دورها المؤثر والفعال في المحافظة على السلامة المهنية.
  • وذلك ليس إقليميا فقط بل ودوليا ووطنيا كذلك.
  • معرفة جميع خبرات المشاركين في المؤتمر محلياً ودولياً والاستفادة منها.
  • وبهذا يتم زيادة مستوى الوعي في سوق العمل.
  • تسليط الضوء على دور جميع العاملين ومدى جهدهم.
  • وتشجيعهم على الاستمرار والمشاركة في بناء بيئة للعمل تتميز بالسلامة والصحة.

الفئات المستهدفة لمؤتمر السلامة 1444

سوف نوضح الفئات التي يتم استهدافها في السلامة والصحة المهنية  وهم المسؤولين عن السلامة والأمن الصناعي، والرؤساء التنفيذيين وكذلك المدراء الخاصين بمنع حدوث أي خسارة وتوفير الصحة والسلامة المهنية، كما توجد بعض النقاط التي يهدف المؤتمر ويسعى إلى تحقيقها ومنها انتشار الوعي بأن الصحة والسلامة المهنية أمر مهم للغاية.

والتعرف على الوسائل والمواد التي تساعدنا على ذلك، والرغبة في تنفيذ وتطبيق المراقبة الفعالة وتسجيل جميع الحوادث والتحقيق فيها وتقوية الضوابط التي بواسطتها يتم تحقيق السلامة والصحة الذين هم أهداف المؤتمر الأساسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى