منوعات

أعراض حساسية البندق: حساسية خطرة يهمك أن تعرف عنها

 

أعراض حساسية البندق، حيث تعتبر حساسية الطعام من أكثر أنواع الحساسية شيوعًا بين الناس، و عادة ما تبدأ منذ الطفولة، وقد يعاني عدد من الأشخاص من الحساسية لبعض أنواع المكسرات، ومنها حساسية البندق، وسوف تجد في المقال الآتي كل ما يريد معرفته عن حساسية البندق، وما هي أعراضها، وهل يوجد لها علاج.

حساسية البندق

تحدث حساسية البندق عند تحفيز الجهاز المناعي بشكل غير طبيعي وذلك في حال استهلاك أطعمة محتوية على البندق، ويشبه رد الفعل المناعي ضد الفيروسات، والبكتيريا.

فيتم حينها إنتاج أجسام مضادة للبروتينات الموجود في البندق باعتبارها أجسام غريبة ويجب حماية الجسم منها، وبالتالي حدوث رد الفعل التحسسي من البندق مع الأعراض المصاحبة له.

كيف يتم تشخيص حَسَاسية البُنْدق

تظهر أعراض حساسية الطعام عند الأطفال منذ الصغر وذلك عندما يبدأ الطفل بتناول الطعام الصلب، ومن النادر أن تبدأ أعراض التحسس بالظهور عند البالغين.

ويتم تشخيص وجود الحساسية من أطعمة معينة من خلال إجراء فحص دم، أو عن طريق اختبار الحساسية  بوخز الجلد.

وتعد حساسية البندق والمكسرات من أنواع حساسية الطعام الشائعة، والتي تزيد فرصة حدوثها في حال كان الشخص يعاني من الربو، حساسية الربيع، الإكزيما، وعند جود حساسية من أطعمة أخرى، أو عند وجود تاريخ عائلي لحساسية المكسرات.

أعراض حساسية البندق

عند تناول البندق أو منتج آخر يحتوي على البندق، يبدأ الجهاز المناعي بإنتاج الهيستامين، وذلك يسبب ظهور أعراض الحساسية خلال دقائق، أو ساعات معدودة، فيما يأتي نذكر أعراض حساسية البندق:

  • الصعوبة في التنفس، أو وجود صفير مع التنفس، سعال، مع تورّم الحلق واللسان والشفاه.
  • وجع بالمعدة يصاحبه إسهال وغثيان واستفراغ.
  • حدوث تورم بالمنطقة المحيطة بالعيون، يصاحبها احمرار، وحكة، ودموع في العينين.
  • انخفاض في ضغط الدم يصاحبه شعور بالدوار والإعياء.
  • طفح جلدي وشرى يصاحبه حكة وتورم في مختلف أنحاء الجلد.

قد يحدث في بعض الحالات النادرة رد فعل تحسسي شديد مهدد للحياة مباشرة بعد القيام بأكل الطعام المسبب للحساسية، وتشمل هذه الأعراض عدم القدرة على التنفس والاختناق، وحدوث إغماء، وانخفاض حاد في الضغط، ممّا يستلزم التدخل الطبي المباشر بإعطاء حقنة الإبينيفرين .

هل تعني حَسَاسية البُنْدق الحساسية من جميع أنواع المكسرات

عند وجود حساسية من البندق، هذا لا يعني بالضرورة وجود حساسية لجميع أنواع المكسرات. فمن الممكن أن يتناول الشخص أنواع المكسرات الأخرى مثل اللوز، الجوز، أو الفستق بأمان بعد إجراء فحص الحساسية. وفي حال عدم إجراء فحص الحساسية التفصيلي، فينصح بتجنب تناول المكسرات بأنواعها لحين التأكد بعد إجراء الفحص.

مع العلم  بأن حساسية الفول السوداني ليست مرتبطة بحساسية البندق، حيث يعد الفول السوداني يعد من البقوليات وليس المكسرات.

هل هناك علاج لحساسية البندق

لا يوجد علاج محدد لحساسية البندق، وعلى عكس أنواع حساسية الأطعمة الأخرى، فغالبًا ما تلازم الشخص طوال حياته.

لذلك تعتبر الطريقة المثلى للوقاية من أعراض حساسية البندق هي تجنب جميع مصادر البندق، وخاصة الأطفال.

كيف أحمي طفلي من حساسية البندق

لا يعرف الأطفال مكونات الأطعمة التي يتناولونها وكيفية تفادي الأطعمة المسببة للحساسية، لذا تقع هذه المهمة على عاتق الأبوين، إليكم أهم النصائح التي يمكن اتباعها لحماية طفلك من حساسية البندق:

  • يجب معرفة جميع أعراض حساسية البندق وخاصة رد الفعل التحسسي الشديد. وتعليم الأطفال الكبار منهم تمييز هذه الأعراض حال حدوثها.
  • ينبغي معرفة جميع المصادر المسببة للحساسية بكافة أنواعها وتفاديها.
  • إعلام المدرسة أو رياض الأطفال التي يذهب إليها الطفل عن وجود حساسية البندق، أو أية أطعمة أخرى لتفادي إعطائها للطفل.
  • في حال الأكل خارج المنزل، يجب إعلام  مقدم الطعام عن وجود حساسية من البندق. وخاصة المطاعم التي تقدم الطعام الآسيوي، والإفريقي.
  • يمكن إعطاء بدائل غذائية للأطعمة المسببة للحساسية.

إلى هنا نكون قد وصلنا بكم لنهاية هذا المقال بعد أن تعرفنا من خلاله على أعراض حساسية البندق وكيفية علاجها. وكيف تحمي طفلك من أعراض حساسية البندق.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى