إقتصاد

أكبر اقتصاد أوروبي يتجه إلى الركود.. وتوقعات بوصول التضخم إلى 8%    

توقع وزير الاقتصاد الألماني، روبرت هابيك، حدوث ركود بنسبة 0.4% وتضخم بنسبة 8% العام المقبل في ألمانيا، بحسب ما نشرته صحيفة بيلد اليومية، اليوم الجمعة.

واعتمدت الصحيفة الألمانية على ما يسمى بتوقعات الحكومة لـ”الخريف” والتي من المقرر نشرها الأربعاء المقبل.

وهذه التوقعات مماثلة لتلك التي نشرتها في 29 سبتمبر الماضي، خمسة معاهد ألمانية (دي آي دبليو، آي إف أو، آي إف دبليو، آي دبليو اتش وآر دبليو آي) في تقرير الخريف الخاص بها.

وتوقعت المعاهد انكماش الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.4% في عام 2023 بعد نموه بنسبة 1.4% عام 2022 وتضخما بنسبة 8.8% العام المقبل مقابل 8.4% هذا العام.

ووفقا لصحيفة “بيلد”، يتوقع هابيك أن يرتفع معدل البطالة بشكل طفيف خلال العام المقبل إلى 5.4%، من 5.2% في العام الجاري.

وكان البنك المركزي الألماني، قال الشهر الماضي، إنه من المرجح بشكل متزايد أن يشهد أكبر اقتصاد في أوروبا تقلصاً في النمو لفترة “طويلة” بعدما خفضت روسيا إمدادات الطاقة إلى القارة.

وأشار “المركزي” إلى أن “علامات الركود في الاقتصاد الألماني تتضاعف”، محذراً من “تراجع واسع النطاق وطويل الأمد في الناتج الاقتصادي”.

ويعود التراجع المحتمل قبل كل شيء إلى “قيود العرض”، أي انخفاض شحنات الطاقة في أعقاب الحرب الروسيية على أوكرانيا.

وكانت ألمانيا تعتمد بشكل كبير على واردات الطاقة الروسية لتزويد صناعتها بالطاقة وتدفئة المنازل، حيث كان 55% من الغاز الذي تستهلكه يأتي من روسيا قبل اندلاع الحرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى