منوعات

طرق الوقاية من لين العظام.. والفرق بين لين العظام وهشاشة العظام

 

طرق الوقاية من لين العظام، حيث يعتبر لين العظام من الأمراض التي تصيب الكبار والصغار. إذ أن العظام تكون لينة، كما أن لين العظام يؤثر على المشي، بالإضافة إلى أنه يسبب آلام شديدة في المفاصل. وسوف نتعرف في هذا المقال على طرق الوقاية التي يمكن اتباعها حتى لا تزداد فرص الإصابة بلين العظام، كما يأتي:

طرق الوقاية من لين العظام

وفيما يلي بعض الطرق التي تساعد في وقاية الجسم من الإصابة بلين العظام:

  1. تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين د (Vitamin D)

من الضروري للجسم هو الحصول على كافة العناصر الغذائية، بحيث لا يقتصر الطعام على أصناف محددة، نظراً لأن لكل صنف فوائده وفيتاميناته الضرورية لصحة الجسم.

وفيما يلي بعض الاطعمة التي يُنصح بتناولها على وجه الخصوص، وذلك كونها غنية بالكالسيوم وفيتامين د:

  • تناول البيض.
  • وكذلك الأسماك الزيتية، كسمك الماكريل، وسمك السردين، وسمك السلمون.
  • الحبوب الكاملة.
  • منتجات الألبان.
  • الفاكهة والخضروات.
  1. التعرض لأشعة الشمس المفيدة يوميًا

إن فيتامين د يعتبر من أهم الفيتامينات التي تضمن صحة العظام وقوتها ونموها بشكل سليم، ولهذا فإن الحصول عليه يعتبر من أفضل الطرق في الوقاية من لين العظام.

حيث أن الحصول على معظم مستويات هذا الفيتامين يتم من خلال أشعة الشمس. إذ أن أهميته تكمن في أنه يساعد على قيام الجسم بامتصاص الكالسيوم والفسفور التي يحصل عليهما من الأغذية المختلفة.

من الأفضل أن يتم التعرض للشمس يوميًا عندما لا تكون شديدة وحارقة، وذلك لمدة لا تقل عن 15 دقيقة بالنسبة للأطفال. ولكن يجب التحذير من البقاء تحت أشعة الشمس لفترات طويلة، وخصوصاً عندما تكون شديدة ومباشرة، من أجل ألا تؤدي إلى حروق في الجسم وأضرار عديدة.

  1. تناول مكملات فيتامين د

ويتمثل الحل الأخير لعلاج نقص فيتامين د هو اللجوء إلى تناول مكملات فيتامين د. وهذا في حال كان ناقصًا في الجسم بصورة كبيرة، ولا يكون من السهل على الجسم امتصاص الكالسيوم الضروري للعظام.

ومن الممكن أن يتم تناول مكملات الكالسيوم، وإنما هذا يكون من خلال الطبيب الذي يحدد العلاجات والجرعات المناسبة.

  1. اكتشاف لين العظام مبكرًا

ومن أحد طرق الوقاية من لين العظام الشديدة هو اكتشاف لين العظام مبكرًا. حيث يساعد اكتشافه بشكل مبكر في عدم تفاقم الحالة، ووقاية العظام من مضاعفات تلك المشكلة.

ومن الممكن أن يتم اكتشاف لين العظام مبكرًا من خلال بعض الطرق، نذكر لكم أبرزها كما يلي:

  • يمكن ملاحظة قلة حركة الطفل، وميله إلى الكسل والخمول. وذلك بالإضافة إلى تأخره في الحركة والمشي، وعدم القدرة على الإمساك بالأشياء جيدًا.
  • وكذلك انحناء عظام الطفل: فإذا تم ملاحظة أن عظام الطفل منحنية، وخصوصاً الساقين، فإن ذلك يشير إلى احتمالية إصابته بلين العظام.
  1. اعتماد الرضاعة الطبيعية

حيث أن حليب الأم يحتوي على جميع العناصر والفيتامينات الضرورية لصحة الطفل، ونمو عظامه بشكل سليم، ومن ثم فإن الرضاعة الطبيعية تضمن الوقاية من لين العظام للأطفال الرضع.

من الأفضل أن يتم إدخال الأطعمة المفيدة للطفل في عمر ستّة أشهر بشكل تدريجي.

  1. ممارسة النشاط البدني للطفل

من الأشياء المفيدة للعظام هو أن تقوم الأم بتحريك مفاصل طفلها الرضيع لكي تساعد في تقويتها. إذ تقوم بتحريك ذراعيه برفق، وتحريك الساقين أيضاً.

ومن الأفضل أن تترك الأم طفلها من أجل أن يتحرك بحرية في المراحل المتقدمة. حيث أن هذه الحركة تساعده في تقوية عظامه، ولا يجب أن تضعه في كرسي ثابت لفترات طويلة، أو تعيق حركته.

الفرق بين لين العظام وهشاشة العظام

عقب أن تعرفنا على طرق الوقاية من لين العظام، فهيا نتعرف الآن على الفرق بين لين العظام وهشاشة العظام؟.

إن لين العظام يختلف عن هشاشة العظام، فإن لين العظام يحدث في عمر مبكر، ويجعل العظام منحنية ومشوهة في شكلها. أما هشاشة العظام فهي تُؤدي إلى تكسر العظام.

وبالنسبة لهشاشة العظام فهي غالبًا ما تحدث مع تقدم العمر. إذ أن العظام تصبح ضعيفة ورقيقة، ومن ثم تكون أكثر عرضة للكسور.

وإلى هنا نكون قد وصلنا معكم إلى نهاية مقالنا الذي تحدثنا فيه عن طرق الوقاية من لين العظام. بالإضافة إلى معرفة الفرق بين لين العظام وهشاشة العظام.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى