علوم وتكنولوجيا

الذكاء الاصطناعي يتنبأ بتحركات الفرق الرياضية

أعلن مختبر كورنيل للأنظمة الذكية وعناصر التحكم عن تطوير خوارزمية يمكن أن تتنبأ بتحركات وألعاب والخطط، التي يقوم بها لاعبو الكرة الطائرة داخل الملعب بدقة تزيد عن 80٪، ويتعاون مختبر جامعة كورنيل حاليًا مع أحد فرق لعبة الهوكي لتوسيع تطبيقات المشروع البحثي، وفقًا لما نشره موقع Neuroscience News.

نهج توقعات شامل

وتعتبر الخوارزميات فريدة من نوعها من حيث أنها تتخذ نهجًا شاملاً لتوقع الإجراء والتحركات، وتجمع البيانات المرئية، على سبيل المثال، مكان وجود رياضي في الملعب، مع المعلومات الأكثر تخصصًا مثل الدور المحدد للرياضي في الفريق أثناء أحداث المباراة.

الاستراتيجية والأدوار

وقالت سيلفيا فيراري، أستاذة الهندسة الميكانيكية والفضائية، التي قادت الدراسة البحثية إن “الرؤية الحاسوبية يمكنها تفسير المعلومات المرئية مثل لون الزي الرياضي وموقف اللاعب أو وضعية جسمه”، مشيرة إلى أنه مازال يتم استخدام هذه المعلومات في الوقت الفعلي، لكن يتم دمج المتغيرات المخفية مثل استراتيجية الفريق وأدوار اللاعب، وهي الأشياء التي يمكن للمسؤولين الفنيين بالفرق كبشر استنتاجها لأنهم خبراء في هذا السياق المحدد.”

التعلم الآلي

وقامت بروفيسور فيراري وزميليها بروفيسور جوني دونغ وبروفيسور كينغزي هوو بتدريب الخوارزميات لاستنتاج المتغيرات المخفية بنفس الطريقة التي يكتسب بها البشر معرفتهم الرياضية – من خلال مشاهدة الألعاب. استخدمت الخوارزميات التعلم الآلي لاستخراج البيانات من مقاطع الفيديو الخاصة بألعاب الكرة الطائرة، ثم استخدمت تلك البيانات للمساعدة في عمل تنبؤات عند عرض مجموعة جديدة من الألعاب.

وأظهرت الخوارزميات أنها يمكن أن تستنتج أدوار اللاعبين، على سبيل المثال، تمييز ممر الدفاع عن حائط الصد بمتوسط دقة يقارب 85٪، ويمكنها التنبؤ بإجراءات متعددة على تسلسل يصل إلى 44 إطارًا بمتوسط دقة يزيد عن 80٪.

تتوقع بروفيسور فيراري أن الفرق الرياضية يمكن أن تستخدم الخوارزميات للاستعداد بشكل أفضل للمنافسة من خلال تدريب لاعبيها على لقطات اللعبة الحالية للخصم واستخدام قدراتهم التنبؤية لممارسة خطط مضادة معينة وفقًا للسيناريوهات للعبة الخصم.

تفاعل الإنسان والآلة

تقول بروفيسور فيراري إنه “إلى جانب الرياضة، فإن القدرة على توقع الأفعال البشرية تنطوي على إمكانات كبيرة لمستقبل التفاعل بين الإنسان والآلة”، مضيفة أن البرامج المُحسنة يمكن أن تساعد المركبات المستقلة على اتخاذ قرارات أفضل وتقريب الروبوتات والبشر من بعضهم البعض في المستودعات، بل ويمكن أن تساعد أيضًا في اتخاذ القرار.

وتعطي بروفيسور فيراري، وهي عميد مشارك لأبحاث الهندسة في جامعة كورنيل، مثالًا على فوائد البرامج المُحسنة بأن ألعاب الفيديو أصبحت أكثر إمتاعًا من خلال تعزيز الذكاء الاصطناعي للكمبيوتر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى