منوعات

أخطر أنواع الإغماء، وماذا يجب أن تفعل في حالات الإغماء

 

أخطر أنواع الإغماء، حيث أن الإغماء هو فقدان مؤقت للوعي، وهو يرتبط بعدم تدفق الدم بكميات كافية للدماغ. وقد يكون سبب الإغماء بسيطً غالبًا، إلا أنه يمكن أن يدل على الإصابة بمشكلة صحية أساسية خطيرة، فما هو أخطر أنواع الإغماء.

أخطر أنواع الإغماء

يمكن الإجابة هنا، بأن أخطر أنواع الإغماء هو ذلك الإغماء الذي يتطلب الاتصال بالطوارئ فورًا، وهو إغماء يرافقه حدوث الأعراض الآتية:

  • عدم استعادة الوعي في غضون بضع دقائق.
  • صعوبة في التنفس أو عدم التنفس.
  • أن يكون المغمى عليه امرأة حامل أو مريض بالسكري، أو يعاني من أمراض القلب.
  • المغمى عليه قد تجاوز سن الخمسين، وليس لديه تاريخ من الإغماءات.
  • أن يكون الشخص المغمى عليه قد تعرض للسقوط والإصابة والنزيف.
  • شعور الشخص المغمى عليه بألم في الصدر أو ضغط قبل أن يفقد وعيه.
  • معاناة المغمى عليه من عدم انتظام في ضربات القلب، أو التشنجات أو جرح في لسانه.
  • فقدان الشخص المغمى عليه للسيطرة على الأمعاء أو المثانة.
  • مواجهة صعوبة في الكلام أو تشوش في الرؤية.
  • الارتباك والتشوش.
  • عدم قدرة الشخص المغمى عليه على تحريك الأطراف.

ما هي أنواع الإغماء؟

بعد أن تعرفنا على أخطر أنواع الإغماء، نتطرق لأنواع الإغماء بشكل عام، حيث تم تصنيف الإغماء بالاعتماد على المسبب الرئيسي له كما يأتي:

  1. الإغماء الوعائي المبهمي .

هو يعتبر أكثر الأنواع شيوعًا، وهو ينتج عن انخفاض ضغط الدم بشكل مفاجئ، وهذا ما يسبب انخفاض تدفق الدم للدماغ.

  1. الإغماء الوضعي.

ويحدث هذا النوع من الإغماء بسبب انخفاض مفاجئ في ضغط الدم بسبب التغيير السريع في الوضع، وذلك مثل حالات الوقوف بعد الاستلقاء.

  1. الإغماء الظرفي.

يعد من الإغماء الوعائي المبهمي، وهو يحدث في بعض المواقف التي تؤثر على الجهاز العصبي، ومنها ما يلي: القلق، والخوف، والألم، والجوع، والجفاف،  وتعاطي المخدرات، وفرط التنفس، والضعف العاطفي الشديد، والتبول.

  1. الإغماء العصبي.

ويحدث هذا النوع من الإغماء نتيجة لحالة عصبية، مثل: النوبة أو السكتة الدماغية، أو بسبب الصداع النصفي في حالات أقل شيوعًا.

  1. متلازمة تسرع القلب الانتصابي.

وتحدث هذه المتلازمة بسبب السرعة في ضربات القلب، والتي تحدث عندما يقف الشخص بعد الجلوس أو الاستلقاء. حيث يزيد معدل ضربات القلب في هذه الحالة بمعدل 30 ضربة في الدقيقة أو أكثر من ذلك. وتحدث هذه الزيادة في غضون 10 دقائق من الوقوف.

  1. الإغماء بدون سبب معروف.

يكون سبب الإغماء غير معروف عند ثلث المرضى تقريبًا، ولكن من الممكن أن يكون الإغماء عرضًا جانبيًا لبعض الأدوية.

ماذا يجب أن تفعل في حالات الإغماء

اتبع هذه النصائح في حالات الإغماء لتقديم الإسعافات الأولية:

  • التعامل مع شخص يشعر بالإغماء

عندما تتعامل مع شخص أغمي عليه، أو على وشك الإغماء، فيمكنك المساعدة كالآتي:

  1. ساعد هذا الشخص ليستلقي على ظهره.
  2. التحقق من عدم وجود أية إصابات أو نزيف.
  3. قم برفع القدمين للشخص فوق مستوى القلب وذلك لتتأكد من إعادة تدفق الدم للدماغ.
  4. التأكد من توفر الكثير من الهواء النقي حول الشخص، واطلب من الأشخاص الذين يقفون حوله الابتعاد عنه.
  5. لا تدع الشخص ينهض بسرعة بعد أن يستعيد وعيه.
  • شعور الشخص نفسه بالإغماء

إذا شعرت بأنك سوف يغمى عليك، فقم بالآتي:

  1. ابحث عن مكان آمن للجلوس، أو الاستلقاء.
  2. ضع رأسك بين ركبتيك في حال الجلوس.
  3. الوقوف ببطء شديد عند محاولة القيام بذلك.

إلى هنا نكون قد وصلنا بكم لنهاية هذا المقال بعد أن تعرفنا من خلاله على وأخطر أنواع الإغماء، وماذا يجب أن تفعل في حالات الإغماء.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى