إقتصاد

بينها التجارة الإلكترونية والمدفوعات.. “بينانس” تخطط لاستحواذات في العالم الحقيقي

قال مؤسس شركة بينانس هولدينغز، والرئيس التنفيذي تشينغ بينغ تشاو، إن أكبر بورصة للأصول الرقمية في العالم قد تنفق أكثر من مليار دولار على عمليات الاستحواذ والاستثمارات هذا العام على الرغم من الوضع الحالي للصناعة، والتي تشير إلى شتاء تشفير طويل الأمد.

خصصت بينانس 325 مليون دولار لـ 67 مشروعاً حتى الآن هذا العام، مقارنة بـ 140 مليون دولار لـ 73 مشروعاً في عام 2021. وهذا لا يأخذ في الاعتبار إمكانية استثمار أكثر من 200 مليون دولار في شركة Forbes media و500 مليون دولار لتمويل إيلون ماسك في الاستحواذ على تويتر، والتي يمكن أن تمتد إلى العام المقبل، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

يأتي هذا في الوقت الذي ينفذ فيه زميله ملياردير التشفير سام بانكمان-فرايد، العديد من صفقات الاستحواذ، ليلقبه تشاو بلقب جون بيربونت مورغان الجديد، لشرائه الأصول من المقرضين وشركات الوساطة مثل شركة Voyager Digital.

كان جون بيربونت مورغان، رجل الأعمال الأميركي المهيمن على الصناعة المصرفية في تسعينيات القرن الـ 19، ورتب صفقة الاندماج التي نتج عنها شركة جنرال إلكتريك.

على الجانب الآخر، اتخذ تشاو نهجاً أكثر هدوءاً من خلال التركيز على مجالات مثل التمويل اللامركزي والرموز غير القابلة للاستبدال. كما لم تشتري بينانس، التي قدمت أيضاً عرضاً لشراء Voyager، أي أصول تشفير متضررة هذا العام.

وقال تشاو في مقابلة هذا الأسبوع: “درسنا الكثير من المقرضين في الأشهر الأخيرة، وهو المكان الذي توجد فيه جميع المشكلات. كثير منهم، يأخذون أموال المستخدمين ويعطونها لأشخاص آخرين. ليس هناك الكثير من القيمة الجوهرية. نريد أن نرى منتجات حقيقية يستخدمها الناس”.

وفي غضون ذلك، تواصل بينانس التعامل مع مشكلات الصناعة طويلة الأمد مثل اختراق البرامج وتشديد اللوائح. إذ سرق قراصنة عبر الإنترنت ما يعادل 568 مليون دولار يوم الخميس من خلال استغلال عملة بينانس في البورصة. فيما غرّد تشاو بأن الحادث تم احتواؤه وأموال المستخدمين آمنة.

وقال تشاو إن منصة Binance تضخ أيضاً الأموال في النظام البيئي لـ NFTs ورموز المعجبين وفي مزودي خدمات الدفع التقليديين. كما أكد أن شركته ظلت تحقق أرباحا هذا العام حتى مع انخفاض أسعار معظم العملات المشفرة بأكثر من 50%.

وأضاف: “في الأشهر المقبلة، قد تكون بينانس مهتمة أيضاً بالاستحواذ على حصص أقلية في منصات التجارة الإلكترونية وشركات الألعاب التقليدية”.

وقال إن لدى شركته نقدية بقيمة 7 مليارات دولار لتمويل الصفقات، ولديه فريق يضم أكثر من 30 عضواً يركز على عمليات الدمج والاستحواذ.

وتابع تشاو: “سنشهد خلال السوق الهابطة مزيداً من الاندماج في السوق. هناك الكثير من المخاطر والكثير من الألم، ولكن هناك أيضاً الكثير من الفرص”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى