إقتصاد

من مقلب قمامة.. لن تصدق القصة وراء اكتشاف أكبر ماسة نقية في العالم!

كشفت دار سوذبيز Sotheby’s عن ماسة الكناري الذهبية، التي تعد الأكبر في العالم، حيث يبلغ وزنها 303.10 قيراط ولونها أصفر على بني غامق.

وتعد “الكناري الذهبية” من بين أكبر الماسات المصقولة في العالم، وأكبر ماسة خالية من العيوب أو لا تشوبها شائبة داخلياً، والتي تم تصنيفها من قبل معهد الأحجار الكريمة في أميركا.

وتم اكتشاف 5 ماسات فقط يمكن أن تقترب من هذا الحجم المذهل.

وكان وزن ماسة الكناري الذهبية سابقاً يزيد قليلاً على 407 قيراط باعتبارها الأكبر في العالم والتي لا يضاهيها شيء.

وقد أعيد قطعها من شكلها الأصلي إلى شكل كمثرى تقليدي، وأصبح الآن أعمق في اللون وأكثر إشراقاً وأكثر كلاسيكية في المظهر الجانبي.

ومن المقرر أن تسلط ماسة الكناري الذهبية الضوء على مزاد Sotheby’s Magnificent Jewels في نيويورك يوم 7 ديسمبر، مع تقديرات أولية لقيمتها تصل إلى 15 مليون دولار.

ويأتي الكشف عن مزاد سوذبيز الجديد، بعد أسبوعين فقط من البيع القياسي لماسة Williamson Pink Star مقابل 57.7 مليون دولار.

وبدأ تاريخ ماسة الكناري الذهبية الشهيرة، في ثمانينيات القرن الماضي، عندما تم العثور عليها في البداية بين كومة من الأنقاض من قبل فتاة صغيرة تلعب في الفناء الخلفي لمنزل عمها.

وفي ذلك الوقت، اعتبر عمال المناجم من منجم الماس القريب في الكونغو والشهير (MIBA)، أن الحجر ضخم جداً بحيث لا يمكن أن يكون ماساً وتخلصوا منه.

ولم يكن عمال المناجم يعرفون أن الأنقاض تحولت إلى ماسة خام تزن 890 قيراطاً، وهي رابع أكبر ما شهده العالم على الإطلاق.

بين النفايات

وأعطت الفتاة الحجر لعمها، الذي قام بدوره ببيعه لتجار الماس المحليين.

وعلى مدى السنوات الخمس التالية، تم تقطيع الماس الخام إلى 15 حجراً مكتملاً.

وكان من الممكن أن يتم الانتهاء من الماس الخام ليصبح أكبر ماسة مقطوعة في العالم، لكن بدلاً من ذلك تم تقليله إلى 407.48 قيراط لإعطاء الأولوية للون والوضوح.

وكان المنتج النهائي، هو ثالث أكبر ماسة مقطوعة موجودة حاليا.

واحتفظت ماسة الكناري الذهبية، بترتيبها كأكبر ماسة مقطوعة لا تشوبها شائبة على الإطلاق تم إنشاؤها وتصنيفها من قبل (GIA).

تاريخ من الأرقام القياسية

وتم تقديم الماسة لأول مرة للجمهور في عام 1984 في المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي التابع لمؤسسة سميثسونيان، حيث تم عرضها جنباً إلى جنب مع أكثر الماسات الأسطورية في العالم.

ومنذ ذلك الحين، ظهرت في العديد من المعارض والمتاحف حول العالم.

وتم ترصيع الكناري الذهبية في عقد من الألماس من قبل الجواهري السويسري، معوض، واعتبره كتاب غينيس للأرقام القياسية في عام 2013 هو العقد الأكثر قيمة في العالم.

ومؤخراً اتخذ مالكوها قراراً بإعادة قطعها لزيادة عمق اللون وإضفاء مزيد من السطوع على لونها وتحسين الشكل، لتتحول من “الماسة التي لا تضاهى”، إلى “الكناري الذهبية”.

وسيتم عرض أكبر ماسة تاريخية وأكبر ماسة خالية من العيوب في جولة حول العالم تبدأ في صالات Sotheby’s في دبي.
وبعد ذلك سيتم أخذها إلى مدن أخرى من بينها تايبيه وجنيف وهونغ كونغ قبل المزاد في نيويورك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى