منوعات

تطوير دراجة كهربائية مائية.. أكثر صداقة للبيئة من المراكب

طورت شركة تتخذ من نيوزيلندا مقرا لها دراجة كهربائية يمكن ركوبها على الماء بسرعة 12.4 ميل في الساعة (20 كم/ساعة).

وبحسب ما ذكرته صحيفة “ديلي ميل”، تأتي Hydrofoiler SL3 من شركة Manta5 التي ابتكرت أول دراجة مائية في العالم، Hydrofoiler XE-1، في عام 2017.

وتعمل دراجات Hydrofoiler بواسطة دواسة لتدوير مروحة في الخلف، ويتم تعزيزها بواسطة محرك كهربائي للمساعدة في زيادة السرعة.

وبمجرد التحرك بسرعة كافية، تتسبب “أجنحة” الدراجة الهوائية في الأمام والخلف في ارتفاعها وتحليقها عبر سطح الماء.

أكثر صداقة للبيئة من المراكب المائية

ويحتوي إصدار SL3 من الجيل الثاني أيضا على وضع الركوب “الخانق فقط” الذي لا يتطلب أي تحويل مبدئي، ما يجعله بديلا قابلا للتطبيق وأكثر صداقة للبيئة من المراكب المائية التي تعمل بمحرك مثل الزلاجات النفاثة.

ويدعي مبتكروها أن هذه الميزة الجديدة، بالإضافة إلى جوانب أخرى من تصميمها، تمكن الدراجين من تعلم كيفية استخدامها في 40 دقيقة فقط – أقل من ساعتين من متوسط ​​وقت التعلم لإصدار XE-1 الأصلي.

وقال مارك روبوثام، الرئيس التنفيذي لـManta5: “عدم وجود هيكل أو عائم هو مقايضة مرحب بها”.

وتم تصنيع SL3 من ألياف الكربون والألمنيوم المستخدم في صناعة الطائرات، ما يجعلها قابلة للطفو وخفيفة الوزن بما يكفي لحملها إلى الماء بدون قاطرة.

ويحافظ الهيكل والرقائق على الدراجة في وضع مستقيم حتى عندما تكون ثابتة.

ويتم تشغيل الدراجة بواسطة محرك كهربائي بقدرة 2500 واط، ويحتوي على عشرة مستويات من المساعدة المتاحة لتوليد السرعة إلى جانب قوة الدواسة، والتي يمكن تشغيلها بضغطة إصبع واحد فقط.

وهناك ثلاثة طرازات متوفرة – SL3 وSL3 + وSL3 Pro – حيث يحتوي الطراز الأساسي على بطارية ليثيوم أيون بقوة 600 واط مع وقت شحن لمدة ثلاث ساعات، والطرازان الآخران بهما حزم بطارية 1000 واط مع مدة شحن لمدة خمس ساعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى