إقتصاد

ريشي سوناك يقترب من رئاسة الحكومة في بريطانيا بعد انسحاب جونسون من السباق

يقترب وزير المالية البريطاني السابق، ريشي سوناك، من أن يصبح رئيس الوزراء المقبل للمملكة المتحدة، مع فرز الأصوات بعد ظهر اليوم الاثنين.

وبحلول الساعة الثانية بعد ظهر اليوم بتوقيت غرينتش، يمكن تأكيد إذا ما كان سوناك هو الزعيم القادم لحزب المحافظين ورئيس وزراء المملكة المتحدة.

يحتاج المرشحون إلى الحصول على ما لا يقل عن 100 ترشيح من زملائهم في البرلمان من حزب المحافظين للترشح كزعيم للحزب.

وكان رئيس الوزراء السابق بوريس جونسون أكبر منافس لـ سوناك، لكنه انسحب من السباق في وقت متأخر من يوم الأحد.

والمرشح الوحيد المتبقي لمنصب القيادة هي، بيني موردونت، وزيرة الدفاع السابقة، التي جاءت خلف سوناك في المنافسة الأصلية لتولي مسؤولية حزب المحافظين في سبتمبر، وفقاً لما ذكرته “CNBC”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وإذا كان لدى كل من سوناك وموردونت أكثر من 100 مؤيد يوم الاثنين ولم يقرر أحد الانسحاب، فإن أعضاء حزب المحافظين الأوسع سيصوتون لزعيمهم الجديد، الذي سيتم الإعلان عنه يوم الجمعة.

ويُعتقد أن لدى سوناك حوالي 180 مؤيداً عاماً، وفقاً لما ذكرته شبكة “SKY NEWS”، بينما يُعتقد أن لدى موردونت حوالي 25، من أصل 357 مشرعاً مؤهلين للتصويت.

ومن بين أنصار سوناك وزير المالية الحالي جيريمي هانت ووزير المالية السابق ساجد جافيد، إلى جانب وزير الداخلية الحالي غرانت شابس وسلفاه سويلا برافرمان وبريتي باتيل.

انهيار العائد على السندات الحكومية

وفي هذه الأثناء، ارتفع الجنيه الإسترليني، فيما تراجع العائد على سندات الخزانة البريطانية أجل 10 سنوات إلى أدنى مستوى في شهر في التعاملات المبكرة يوم الاثنين، لتصل لفترة وجيزة إلى 3.814%، بانخفاض 21 نقطة أساس.

وكانت التحولات مدفوعة باستقالة تراس وتخلي جونسون عن سباق رئاسة الوزراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى