الامارات

قادرون على استهداف المنشآت النووية الإيرانية

قادرون على استهداف المنشآت النووية الإيرانية هو احد الموضوعات التى لاقت العديد من عمليات البحث فى الفترة الاخيرة ولذلك نقدم لكم اليوم من خلال منصة تريند الخليج موضوع اليوم نتمنى لكم قراءة مفيدة وممتعة.

في ضوء تزايد حالة عدم اليقين بشأن عودة إيران إلى الاتفاق النووي لعام 2015 مع القوى العالمية بسبب المفاوضات المتوقفة منذ فترة طويلة، شهد العامان الماضيان تصريحات إسرائيلية حول شن ضربات عسكرية ضد مواقع طهران النووية.

فقد جدد وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، التأكيد على قدرة إسرائيل على تنفيذ عمليات ضد المنشآت النووية في إيران، مشدداً على أن بلاده يجب أن تستمر في تعزيز هذه القدرة، بحسب ما نقلت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”.

وأضاف غانتس أمس الأربعاء أن إسرائيل حققت الجاهزية ولديها المزيد من القدرات التي تطورها ولديها عمليات طويلة الأمد، لافتاً إلى أنه لا يريد تقديم المزيد من الإيضاحات حولها.

“تكتيك المماطلة”

كذلك أكد وزير الدفاع الإسرائيلي أن بلاده لديها القدرة على إحداث أضرار جسيمة لبرنامج إيران النووي وتأخيره، واصفاً إحياء الاتفاق النووي مع إيران بـ “تكتيك المماطلة”.

وكان مسؤولون إسرائيليون أكدوا مراراً على أن جميع خياراتهم مطروحة على الطاولة لمنع إيران من حيازة أسلحة نووية. وكان بيني غانتس قد أعلن في أغسطس/آب الماضي، أن بلاده يجب أن تستعد لعمل عسكري أحادي الجانب ضد برنامج إيران النووي.

موقع بارشين في إيران

هجوم على إيران

فيما رجح وزير الاستيطان الإسرائيلي السابق تساحي هنغبي، في الخامس من الشهر الجاري، إقدام بلاده على شن هجوم على إيران خلال فترة الحكومة المتوقع تشكيلها من قبل بنيامين نتنياهو في فترة ولايته القادمة.

يذكر أن عدة هجمات على المنشآت النووية الإيرانية نُسبت إلى إسرائيل، حيث أفاد تقرير في مايو/أيار الماضي، أن طائرة مسيرة استهدفت منشأة بارشين الحساسة جنوب شرق طهران، حيث تطور إيران تكنولوجيا الصواريخ، والمسيرات.

مصنع مسيرات إيراني

وتسبب هجوم جوي إسرائيلي في إيران في فبراير/شباط الماضي، في أضرار جسيمة لشبكة الطائرات بدون طيار في البلاد، حيث تشير عدة تقديرات إلى تدمير المئات منها.

كانت هذه مقالة اليوم وتناولنا من خلالها اهم التفاصيل الخاصة بموضوع قادرون على استهداف المنشآت النووية الإيرانية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى