صحة

أعراض الرجفان الأذيني .. كيفية التحكم بها .. وعلاج الرجفان الأذيني

أعراض الرجفان الأذيني .. كيفية التحكم بها .. وعلاج الرجفان الأذيني هو احد الموضوعات التى لاقت العديد من عمليات البحث فى الفترة الاخيرة ولذلك نقدم لكم اليوم من خلال منصة تريند الخليج موضوع اليوم نتمنى لكم قراءة مفيدة وممتعة.

في هذا المقال سوف نتعرف على أعراض الرجفان الأذيني وكيفية التحكم بها وعلاجها، حيث تتشابه أعراض الرجفان الأذيني مع أعراض أمراض القلب الأخرى، و أمراض الرئة، أو غيرها من الأمراض الأخرى. ويمكن أن يعتقد البعض أن أعراض مرض الرجفان الأذيني فقط تقتصر على الشعور بنبضات القلب السريعة عند وضع اليد على الصدر.

فما هي أعراض هذا المرض؟ وهل يمكن تمييزها؟ وكم تستمر فترة حدوثها؟ كل ذلك سوف نجيب عنه في المقال التالي.

يسبب مرض الرجفان الأذيني زيادة نبضات القلب، وذلك نتيجة لوجود اضطراب في إشارات القلب الكهربائية، وهو ما يؤثر بدوره على تدفق الدم إلى أعضاء الجسم المختلفة، ويتسبب في ظهور العديد من الأعراض لدى المريض.

بالإضافة إلى ذلك يرتبط الرجفان الأذيني ببعض المضاعفات والتي يمكن أن تهدد حياة الفرد، لذلك عند ظهور أي من أعراض الرجفان الأذيني الخطيرة لابد على المريض من مراجعة الطبيب فورًا.

أعراض الرجفان الأذيني الشائعة

يعتبر تسارع نبضات القلب، والخفقان من أهم أعراض الرجفان الأذينى، والذي يصفه البعض بأنه رفرفة في منطقة الصدر، كما يمكن أن يشعر المريض خلال نوبة الرجفان الأذيني بعدم انتظام في دقات القلب لديه، بحيث يجدها تتسارع ومن ثم تتباطأ لوهلة تم تعود لتتسارع مرة أخرى، وهكذا.

بالإضافة إلى ذلك يرافق ما سبق الأعراض التالية:

  •  ألم وضغط في منطقة الصدر.
  • ضيق التنفس.
  •  الارتباك.
  •  الإرهاق.
  •  الضعف.
  • الدوخة .
  •  الإغماء

ويجب الإشارة إلى أن المريض يمكن أن يصبح غير قادر على ممارسة النشاطات البدنية، ويمكن أن يحدث تجمع للسوائل في منطقة الكاحل والقدمين، وأيضًا ضعف في العضلات، وزيادة الوزن، وزيادة التبول.

أَعراض الرجفان الأذيِني الخطيرة

تتضمن أعراض الرجفان الخطيرة تلك التي تدل على تطور أحد مضاعفات الرجفان الأذيني لدي المريض، وأهمها الفشل القلبي، أو السكتة الدماغية، والتي تتطلب التدخل الطبي فورًا حفاظًا على حياة المريض.

وتتضمن أعراض الرجفان الأذيني الخطيرة مايلي:

  •  الاستمرار بالشعور بألم أو ضغط في منتصف الصدر لأكثر من بضع دقائق.
  •  ينتقل الألم إلى منطقة الرقبة، أو الفك، أو الذراعين، أو الظهر، أو المعدة.
  • الغثيان
  •  التعرق البارد
  •  تدلى الوجه.
  • ضعف في الذراع.
  • الصداع.
  • عدم القدرة على التحدث.

كم تستمر أعراض الرجفان الأذيِني؟

تعتمد مدة استمرار أعراض الرجفان الأذيِني، وبالتحديد الخفقان، على نوعه، وهي كالآتي:

  1.  مدة أعراض الرجفان الأذيِني المتقطع: تظهر لمدة دقائق أو ساعات ثم تختفي، وفى بعض الحالات تستمر لمدة زمنيو أطول ولكنها لا تتجاوز ال 7 أيام.
  2.  مدة أعراض الرجفان الأذيِني المستمر: يستمر أكثر من 7 أيام والتي يمكن أن تصل إلى 12 شهر.
  3.  مدة أعراض الرجفان الأذيِني الدائم: تستمر لمدة طويلة وتحدث بشكل دائم.

هل تظهر أعراض الرجفان الأذيِني دائمًا؟

لا، حيث يمكن أن تحدث نوبة الرجفان بدون الإحساس بخفقان القلب، أو أية أعراض أخرى، ويعتمد ظهور أعراض الرجفان وشدتها على عدة عوامل، هي:

  1.  عمر المريض، لأنه في الغالب لا تظهر أعراض المرض عند كبار السن.
  2.  سبب الرجفان الأذيني.
  3.  مدي شدة الرجفان وتأثيره على قدرة القلب على ضخ الدم.

ويجب الإشارة إلى أن استمرار الرجفان لفترات زمنية طويلة تصل إلى عدة أشهر أو سنوات، يمكن أن تجعل المريض لا يلاحظ الأعراض لديه، أي أنه يصبح معتادًا عليها.

كيفية التحكم بأعراض الرجفان الأذيِني

يجب على المريض محاولة الالتزام بجميع الأدوية الموصوفة له وذلك بهدف التقليل من نوبات المرض، مما يترتب عليه تقليل حدوث الأعراض لديه، إلى جانب ذلك يمكن أن تساعد عدد من النصائح في السيطرة على أعراض الرجفان الأذيِني، وهي:

  1.  ممارسة الرياضة بشكل مستمر.
  2.  تجنب الإجهاد.
  3.  التقليل من تناول الكافيين والكحول.
  4.  فقدان الوزن

علاج الرجفان الأذيِني

وتشمل خيارات العلاج مايلي:

حيت يتم بدء العلاج بالتحكم في إيقاع القلب ومنع تكون جلطات الدم.

  •  إعادة ضبط إيقاع القلب

عن طريق إجراء تقويم نظم القلب الكهربائي، وهو عبارة عن إجراء جراحي يتم تحت التخدير العام، وهو عبارة عن توصيل صدمة كهربائية للقلب لإعادة ضبط الإيقاع غير المنتظم إلى إيقاع منتظم، ويجب التحقق من عدم وجود جلطات في القلب قبل القيام بهذا الإجراء.

تعد الجراحة في بعض الأحيان أفضل علاج للرجفان، وتشمل أنواع الجراحات:

  1.  جراحة المتاهة، يقوم الجراح بإنشاء مسار من النسيج الندبي على جزء القلب الذي ينقل الإشارات الكهربائية التي تتحكم في ضربات قلب المريض، ويعمل هذا النسيج على إيقاف أو اعتراض طريق النبضات الكهربائية غير المنتظمة التي تسبب المرض.
  2.  استئصال العقدة الأذينية البطينية: ويتم استخدام الليزر أو موجات الراديوأو البرودة الشديدة لحرق أنسجة القلب المسببة للمرض، وبالتالي تكون نسيج ندبي لا يمرر الإشارات الكهربائية غير المنتظمة.
  3. وضع منظم ضربات القلب، يعمل هذا الجهاز على توجيه القلب للنبض بأنتظام، ويمكن أن يستخدام لدى الأشخاص المصابين بالرجفان الأذيني المتقطع.

كانت هذه مقالة اليوم وتناولنا من خلالها اهم التفاصيل الخاصة بموضوع أعراض الرجفان الأذيني .. كيفية التحكم بها .. وعلاج الرجفان الأذيني .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى