منوعات

الاجتهاد …… الخاطئ…… معضلة – تريند الخليج

الاجتهاد …… الخاطئ…… معضلة – تريند الخليج هو احد الموضوعات التى لاقت العديد من عمليات البحث فى الفترة الاخيرة ولذلك نقدم لكم اليوم من خلال منصة تريند الخليج موضوع اليوم نتمنى لكم قراءة مفيدة وممتعة.

الاجتهاد أمر محمود بكل تأكيد.

و لكن ماذا لو كنت تجتهد في الاتجاه الخاطئ؟

سيتحول الأمر إلى كارثة، و ربما لا يمكن تداركها.

أتعلم ما هي الكارثة الأكبر؟

ألا تكون مدركا أن الكارثة تحدث بالفعل.

إذا أردت أن تجتهد فيجب عليك أولا أن تعرف موضع قدميك.

لا تندفع في الاجتهاد فيغلبك.

فربما أنت تحتاج إلى المشورة أولا.

ربما تحتاج أن تقرأ و تعلم و تتعلم و تسمع من هذا و من ذاك.

حتى لا تكتشف متأخرا أن كل ذلك كان هباء منثورا.

أنظر إلى تلك الآية الكريمة و تمعن فيها جيدا و بعدها قف و اسأل نفسك.

” الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104)الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104)” سورة الكهف.

رجاء لا تكن مثل هؤلاء، أعاذنا الله و إياكم من ذلك.

الاجتهاد الخاطئ ، إذن ما هي المعضلة؟

المعضلة يا صديقي العزيز أنك من الممكن أن تكون مجتهدا على سبيل المثال…. في العمل.

تؤدي دورك بكل تفان و إخلاص، حتى و لو على حساب صحتك و أسرتك و بيتك.

لكنك تجتهد في طريق أعوج، تجبر نفسك على السير فيه لعله يستقيم.

عفوا، بل أنت ذو الفكر السقيم.

الأمر جلى و واضح أمام عينيك و لكنك لا تراه.

ستجيبني ” لا” هذا هو الطريق الصحيح و إليه أهتدي.

” فانظر إلى طعامك و شرابك لم يتسنه”، يا عزيزي لم يتغير شيء.

انت على ما انت عليه منذ كثير.

كيف ترضي بهذا و لماذا؟

عليك ان تعيد حساباتك وقتها، وقتما أدركت أخيرا أن كل ذلك كان زائفا.

عندها يجب ألا تستسلم، قف على قدميك مجددا.

ادرس موقفك،،، ماذا فعلت؟ و ماذا جنيت؟ هل هناك أمل؟

اذا طابت نفسك بعد كل تلك المناورات معها أنه قد حان الوقت، فأنت علي صواب.

بعد كل هذه السنوات من الاجتهاد ماذا تشعر؟

هل تغيرت مكانتك الاجتماعية؟    كما هي

هل تحسنت الأمور المادية؟     الفتات

و ما بال أسرتك و حال بيتك؟     لا أعرف عنهم الكثير

إذن فلتهب رياح التغيير، طوعها كيفما تشاء

لا يا اخي، لكل. مجتهد تصيب……

أوافقك الرأي، و لكن كل لبيب بالإشارة يفهم.

مالطا!

أمازلت تنتظر خرابها؟

فلتذهب مالطا أينما تشاء و لتنج أنت

جندي واحد في معركة، اجتهد، لكن دون علم او خبرة او مشورة، ضاع جيش بأكمله.

الاجتهاد الصحيح يبدأ بمراجعة النفس

مراجعة النفس و الوقوف على الوضع الحالي أمران ضروريان لا محالة.

اخذ الرأي و المشورة مطلوب.

لا تجتهد عن جهل.

خذ الرأي من الأهل.

تصرف على مهل.

كانت هذه مقالة اليوم وتناولنا من خلالها اهم التفاصيل الخاصة بموضوع الاجتهاد …… الخاطئ…… معضلة – تريند الخليج .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى