منوعات

حقيقة لعبة تشارلي .. فكرة لعبة تشارلي وأصلها

حقيقة لعبة تشارلي .. فكرة لعبة تشارلي وأصلها هو احد الموضوعات التى لاقت العديد من عمليات البحث فى الفترة الاخيرة ولذلك نقدم لكم اليوم من خلال منصة تريند الخليج موضوع اليوم نتمنى لكم قراءة مفيدة وممتعة.

لا تنكر ذلك أكيد شعرت بالفضول والشوق لتجربة لعبة تشارلي، في هذا المقال سنتعرف على حقيقة لعبة تشارلي .. فكرة لعبة تشارلي وأصلها،حيث يمكن أن تكون قد جربتها بالفعل، كما قد يكون الخوف ومعتقداتك منعك من تجربتها، الأن تم الكشف عن حقيقة لعبة تشارلي وأصبحت هذه اللعبة شيء واضح للغاية.

لعبة تشارلي تشارلي

هي لعبة يقوم بها اللاعبون باستدعاء روح شخص يدعى تشارلي، ويوجهون إليه أسئلة تكون إجابتها إما نعم، أو لا.

أصل لعبة تشارلي تشارلي

جاءت لعبة تشاري تشاري من مدينة مكسيكية، حيث كان الأطفال يقومون بلعبها بهدف التسلية، أو بهدف التحقق من أمر أو شيء ما، فيوجهون أسئلة إلى روح تشارلي، وهذه الروح تجيب إما بنعم أو لا، حيث تكون الإجابات موجودة على الورقة.

انتشار لعبة تشارلي تشارلي

تعتبر لعبة تشاري تشارلي، لعبة قديمة نوعًا ما. ولكنها انتشرت مؤخرًا بين الشباب، كان سبب الانتشار هي مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث قامت بتوصيل فيديوهات هذه اللعبة إلى أعلى مشاهدة في وقت وزمن قياسي.

وكان فضول الشباب ورغبتهم في تجربة هذه اللعبة، ونشر الأحداث التي حصلت لهم، له دور مهم في انتشارها عبر العالم ككل.

وبعد ذلك وصلت هذه اللعبة إلى كل شخص في العالم بدون مبالغة، فلم يبقى أي أحد لم يسمع بها.

شخصية تشارلي

يوجد اختلاف في أصل هذه الشخصية التي تقوم عليها اللعبة، ولكن كل الاعتقادات تدور حول فكرة أن تشارلي هي روح تطوف حول العالم، ومازالت موجودة حتى الأن، ومن هذه الاعتقادات أن:

  •  تشارلي هي روح طفل صغير مات من شدة فقره في أحد شوارع المكسيك. وهذا الطفل مات من شدة البرد والجوع، وظلت روحه غاضبة تجول العالم. لكن هذه الروح لا تنتقم إلا لمن يسبب لها الأذى ويعبث معها أثناء لعب اللعبة.
  • أو تشارلي هي روح رجل شرير، كان يؤذي الأطفال في القرية التي كان يعيش فيها، ومن شدة فظاعة تصرفاته تم قتله بواسطة سكان هذه القرية الصغيرة. وظلت روحه الشريرة في الأرض رافضة المضي في سلام، وهذه الروح مازالت تبحث عن الانتقام.
  •  قد يذكر البعض أن تشارلي هو نوع من الجن، الذي يتجول بين البشر دون أن نراه، ويمكننا التواصل معه عبر هذه اللعبة.

فكرة لعبة تشارلى تشارلى

تقوم الفكرة على مناداة تشارلي، واستدعاءه للعب، وبعد ذلك سؤاله عما يريد اللاعب.

لعبة تشارلي، تشبه بدرجة كبيرة لعبة الويجا. إلا أنها تقوم على فكرة وجود روح واحدة وهي روح تشارلي، وتكون الإجابات محصورة بين نعم، ولا فقط لا غير، ولكن في لعبة الويجا يوجد على لوح اللعب أحرف وأرقام. بالإضافة إلى ذلك تستطيع اللعب مع أي روح موجودة وليس فقط مع روح واحدة.

حقيقة لعبة تشارلى تشارلى

بعد انتشار هذه اللعبة وقوانينها وطريقة اللعب بين الشباب بشكل كبير وملفت، قرر العلماء التحري عن هذه اللعبة. وذلك بهدف تفسير ما يحدث واكتشاف حقيقة لعبة تشارلي تشارلي وهل فعلًا هناك روح شريرة مازالت موجودة ترفض المغادرة. الأمر الذي يرفضه العلم والعلماء.

بعد عدة تجارب قام بها العلماء، اكتشفوا سر و حقيقة لعبة تشارلي تشارلي وهذه الحقيقة هي :

  1. إن أقلام الرصاص المصنوعة من الخشب تكون مطلية بمادة تعطيها إمكانية الانزلاق بسهولة، وخاصة أن هذه الأقلام ليست مثبتة.
  2. نقطة تمركز القلم العلوي على القلم السفلي نقطة صغيرة للغاية لا تكفي لتقاوم أقل ريح أو أي نسمة هواء تهب. والتي قد تكون من أنفاس اللاعب نفسه، وتتسبب في انزياح القلم.
  3. حيث إن تثبيت القلم العلوي على القلم السفلي، على لوح لا يمكن أن يحقق التوازن، فمستحيل أن يكون هذا اللوح مستوي 100% مما يسمح لقوة الجاذبية بالتأثير على القلم ومن ثم تحريكه.

وما يثبت ذلك هو أن القلم العلوي سيتحرك حتى ولو لم تقل أي من عبارات هذه اللعبة.

  • أما عن المقاطع المصورة لتجارب لعبة تشارلي والموجودة على مواقع التواصل الاجتماعي. ليست إلا خدعة من المصورين، بهدف زيادة الشعبية. وكل ما نقوم به هو النفخ على القلم، حتى يظهر وكأنه يتحرك من تلقاء نفسه.
  • قد تستغرب الأشياء التي قد تحدث لمن جرب ولعب مع تشارلي من مشاهدات وأصوات وأحداث غريبة وقد تشكك في حقيقة لعبة تشارلي هذه؛ إلا أن تفسيرها يتعلق بالدماغ، الذي له القدرة على تخيل الكثير الأمور وتحويلها إلى هلوسات، وهذا يحدث عندما يكون الشخص في حالة خوف أو قلق، و يكون مقتنع بأن أمر سيء سيصيبه، ما يجعله أكثر تركيز وينتبه إلى أدق التفاصيل، ويتخيل أصوات.

كانت هذه مقالة اليوم وتناولنا من خلالها اهم التفاصيل الخاصة بموضوع حقيقة لعبة تشارلي .. فكرة لعبة تشارلي وأصلها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى