إقتصاد

انتعاش العقارات في دبي يرفع المبيعات والإيجارات إلى مستويات قياسية

انتعاش العقارات في دبي يرفع المبيعات والإيجارات إلى مستويات قياسية هو احد الموضوعات التى لاقت العديد من عمليات البحث فى الفترة الاخيرة ولذلك نقدم لكم اليوم من خلال منصة تريند الخليج موضوع اليوم نتمنى لكم قراءة مفيدة وممتعة.

شهد التحول المذهل في سوق العقارات في دبي العام الماضي تحطيم رقم قياسي دام عقداً من الزمن، فيما يتعلق بإجمالي مبيعات المنازل، ورفع الإيجارات إلى مستويات غير مسبوقة.

وسجلت المدينة 90.881 معاملة سكنية في عام 2022، وفقاً للمستشار العقاري CBRE Group – متجاوزة الرقم القياسي السابق البالغ 81.182 صفقة في عام 2009. وزادت “عقود إيجاري”، أو عقود تأجير المنازل، بنسبة 11% في عام 2022 مقارنة بالعام السابق، مما يعكس نمو سكان المدينة.

وقال رئيس الأبحاث في “CBRE”، تيمور خان: “لقد كان عاماً رائعاً”. “هذا هو أكبر عدد من المعاملات على الإطلاق، ويرجع ذلك جزئياً إلى زيادة المعروض من المنازل الجديدة، والإقبال القوي”، وفقاً لما ذكره لوكالة “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وخالف سوق العقارات في دبي الاتجاه السائد في معظم أنحاء العالم، حيث انخفضت القيم إلى حد كبير وسط ارتفاع أسعار الفائدة وتوقعات اقتصادية تزداد قتامة.

لكن في دبي، ارتفعت أسعار المنازل والإيجارات وسط تدفق الروس الذين يتطلعون إلى حماية ثرواتهم بعد غزو أوكرانيا، كما فر المصرفيون من عمليات الإغلاق الصارمة في آسيا. وشمل الوافدون أيضاً مستثمرين إسرائيليين ومليونيرات تشفير ومديرين تنفيذيين لصناديق التحوط.

ارتفع متوسط الإيجار السنوي لفيلا – سكن عائلي – في دبي بنحو 25% إلى 282.150 درهم (76.817 دولاراً) في العام حتى ديسمبر، وقفز متوسط إيجارات الشقق بنسبة 27% إلى 95.168 درهم، وفقاً لـ CBRE. وارتفع متوسط أسعار الشقق بنسبة 9% والفيلات بنسبة 12.8% في تلك الفترة.

وقال خان: “أعتقد أن السوق سينخفض ببطء هذا العام”. وأضاف أن المفاجأة الوحيدة التي يمكن أن تتغير هي عودة مفاجئة للمستثمرين من الصين، الذين كانوا رابع أكبر مجموعة مشتري في دبي حتى سنوات قليلة مضت. وقال خان إن هؤلاء المشترين يميلون إلى الاهتمام بالعقارات الاستثمارية متوسطة الحجم على عكس المشترين الروس الذين يركزون أكثر على المنتجات الفاخرة في السوق.

وحالياً يوجد في دبي حوالي 70 ألف منزل قيد الإنشاء وسيساعد هذا العرض الإضافي أيضاً في تخفيف الضغط على الإيجارات والأسعار. لكن خان يتوقع أن يكون عدد العقارات التي تم الانتهاء منها فعلياً في عام 2023 أقل مع قيام المطورين بالإفراج المتدرج للمعروض من المساكن.

وقال: “أرى اعتدالاً كبيراً في معدلات الإيجار هذا العام، لا سيما في بعض المجالات الأساسية”. “الزيادات في أسعار الإيجارات في العام الماضي ليست مستدامة، وقد بدأنا نشهد مقاومة مع تصويت المستأجرين بأقدامهم والانتقال إلى أحياء لم يفكروا فيها أبداً قبل عامين”.

كانت هذه مقالة اليوم وتناولنا من خلالها اهم التفاصيل الخاصة بموضوع انتعاش العقارات في دبي يرفع المبيعات والإيجارات إلى مستويات قياسية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى