منوعات

التعرق ليلًا بالطقس البارد أحد الأعراض الشائعة لـ أوميكرون – صحيفة الإرادة

يشير الأطباء في جنوب أفريقيا، إلى أن التعرق أثناء الليل بالرغم من برودة الطقس وانخفاض درجات الحرارة فى فصل الشتاء، هو إحدى العلامات الشائعة لدى المصابين بالمتحور الجديد من فيروس كورونا “أوميكرون”، وفقًا للتقرير المنشور بصحيفة “ديلى ستار”الإنجليزية.

يشتكي المصابون بسلالة “أوميكرون” المتحور الجديد من فيروس كورونا من مجموعة من الأعراض التى قد تتشابه مع سلالات كورونا السابقة، ولكن أحد أبرز أعراضه التى تختلف عن السلالات السابقة هى التعرق الليلى، حيث يشعر الشخص المصاب بأوميكرون بتعرق شديد خاصة فى الليل بغض النظر عن درجة حرارة الغرفة أثناء النوم حتى لو كان الجو باردًا.

ويعانى معظم المرضى بفيروس كورونا والسلالات السابقة مثل دلتا ودلتا بلس من أعراض مثل السعال الجاف المستمر وارتفاع درجة حرارة الجسم “الحمى” بجانب فقدان حاستى الشم والتذوق، وهى أحد الأعراض الأساسية لدى المصابين والتى قد تختفى فى حالة الإصابة بالمتغير الجديد أوميكرون، حيث يعانى هؤلاء الشخاص أيضًا بجانب التعرق الليلى من أعراض أخرى أساسية، وهى سيلان الأنف والصداع والتعب وآلام الجسم.

من جانبه، قال أحد الأطباء بجنوب إفريقيا، والتى شهدت ظهور أول حالة إصابة بمتغير أوميكرون الجديد من كورونا فى أواخر شهر نوفمبر الماضى، إن أعراض الإصابة بالسلالة الجديدة هي حكة في الحلق وآلام خفيفة في العضلات وإرهاق شديد وسعال جاف وتعرق ليلي، وأضاف أن هذا النوع من التعرق الليلي يجعل المريض مضطرا إلى النهوض وتغيير ملابسه من شدة التعرق بالرغم من انخفاض درجات الحرارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى