منوعات

كيفية استخدام الهاتف الذكي في العيادات الإلكترونية

 

كيفية استخدام الهاتف الذكي في العيادات الإلكترونية، فقد أصبح استخدام الهاتف الذكي في الآونة الأخيرة جزء من الحياة اليومية للعديد من الأشخاص، حيث تطور الأمر ليشمل ذلك أيضًا العيادات الإلكترونية أو (E-Clinics)، بحيث يمكن استخدامه لتقديم العديد من الخدمات الطبية للمرضى.

وسوف نتعرف في هذا المقال على أهم التفاصيل حول استخدام الهاتف الذكي في العيادات الإلكترونية.

كيفية استخدام الهاتف الذكي في العيادات الإلكترونية

يستخدم العديد من الأطباء الهاتف الذكي داخل العيادات الإلكترونية وذلك من أجل تقديم الكثير من خدمات الرعاية الصحية للمرضى، فيما يأتي نوضح لكم أهم استخدامات، وفوائد الهاتف الذكي بالعيادات الإلكترونية:

  • إجراء المواعيد الإلكترونية

تساهم أجهزة الهواتف الحديثة في إجراء المواعيد الافتراضية داخل العيادة الإلكترونية من خلالها بكل سهولة ويسر، حيث تُعدّ الهواتف الذكية البديل السريع والعملي لأجهزة الحاسوب والتابلت.

وعادة ما تُسهل هذه الهواتف عملية إجراء المواعيد الإلكترونية بكل سهولة، خصوصًا أن الهواتف الذكية تدعم خاصية المكالمات باستخدام الفيديو.

  • التواصل مع المرضى والعاملين داخل العيادة

يمكن من خلال الهواتف الذكية التواصل مع المرضى والعاملين في العيادة بكل سهولة، حيث يمكن طلب الاستشارات السريعة من قبل المرضى بالعيادة الإلكترونية بحيث يخصص الأطباء وقت معين للرد على هذه الاستفسارات.

  • متابعة المرضى المصابين بالأمراض المزمنة

يمكن أيضاً متابعة المرضى المصابين بالأمراض المزمنة لوقت طويل من خلال الهاتف الذكي وذلك يُعدّ أمر بالغ السهولة. خصوصًا مع شمولية العيادة الإلكترونية للكثير من الخدمات التي تساعد في تذكير المرضى بإجراء الفحوصات أو التذكير بأخذ الأدوية. ممّا يُعزز من الصحة العامة للمريض.

كيفية استخدام الهاتف الذكي في العيادات الإلكترونية

  • تقليل التكلفة 

يساهم استخدام الهواتف الذكية في العيادات الإلكترونية في تقليل التكلفة على المريض وكذلك الطبيب. حيث يُتيح الهاتف الذكي إمكانية إجراء الموعد الإلكتروني في أي مكان وزمان ويُقلل ذلك تكاليف المساحة اللازمة لاستقبال المرضى. وكذلك التكاليف اللازمة للذهاب إلى العيادة.

  • تنظيم مواعيد الطبيب

أصبح اليوم استخدام الهاتف الذكي بالعيادة أمراً بالغ الأهمية لإمكانية تنظيم مواعيد الطبيب مع المرضى بشكل مرتّب. حيث يُساعد ذلك على تنظيم جميع المهام اليومية.

وكل ما على الطبيب فعله الأن هو الاطلاع على المواعيد بالتواريخ، والأوقات في  الهاتف الذكي بشكل أسبوعي أو يومي.

  • عرض فيديوهات تثقيفية للمرضى

يُمكن أن يقوم الطبيب بعرض الفيديوهات التثقيفية للمرضى من خلال استخدام الهاتف الذكي وبكل سهولة، أو من خلال كتابة المقالات المفيدة ووضعها على الصفحة الرئيسة في العيادة الإلكترونية.

  • المعاملات المالية

يمكن أيضاً استخدام الهاتف الذكي في العيادات الإلكترونية وذلك من أجل تنظيم المعاملات المالية أيضًا. حيث يمكن ربط خدمة الدفع الإلكتروني مع الهاتف الذكي وتلقي كافة الإشعارات من البنوك المختلفة عبر الرسائل النصية القصيرة.

الخلاصة

على الرغم من انتشار العديد من الأبحاث التي توضح أضرار استخدام الهواتف الذكية من قبل الكادر الصحي من العاملين في المستشفيات، إلا أن استخدامه أصبح أمر ضروري، وجزء لا يتجزأ من الرعاية الطبية في العيادات الإلكترونية في وقتنا الحالي.

إلى هنا نكون قد وصلنا بكم لنهاية هذا المقال والذي تعرفنا من خلاله على استخدامات الهاتف الذكي داخل العيادات الإلكترونية في الآونة الأخيرة. حيث يتم استخدامه لتقديم العديد من الخدمات الطبية للمرضى مثل التواصل مع المرضى والعاملين داخل العيادة. وأيضاً متابعة المرضى المصابين بالأمراض المزمنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى