إقتصاد

المستثمرون يلجأون إلى السيولة النقدية خوفا من الركود

كشف تقرير تابع لـ Bank of America أن المستثمرين يركزون حاليا على الاحتفاظ بالسيولة النقدية أكثر من أي وقت مضى منذ أبريل 2020، مع زيادة المخاوف من ركود اقتصادي محتمل إثر رفع الفوائد الأميركية

ولفت البنك إلى أن الصناديق النقدية تلقت ما يقرب من 89 مليار دولار من السيولة في الأسبوع المنتهي في 5 أكتوبر، بينما سحب المستثمرون 3.3 مليار دولار من صناديق الأسهم العالمية.

وأظهر التقرير أن أكثر من 18 مليار دولار تخارجت من صناديق السندات خلال الفترة نفسها.

كان رؤساء تنفيذيون عالميون قد توقعوا حدوث ركود اقتصادي خلال الأشهر الـ12 المقبلة، وفقاً لمسح جديد أجرته شركة الخدمات المهنية KPMG، والذي أظهر أن أكثر من نصف قادة الأعمال الذين شملهم الاستطلاع توقعوا أن يكون التباطؤ “خفيفاً وقصيراً”.

ومع ذلك، حذر غالبية الرؤساء التنفيذيين البالغ عددهم 1300 الذين تم استطلاع آرائهم بين شهري يوليو وأغسطس، من أن الاضطرابات المتزايدة – مثل الركود – قد تجعل من الصعب على أعمالهم التعافي من الوباء، وفقاً لما ذكرته شبكة “CNBC”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

ومع ذلك، أعرب الرؤساء التنفيذيون عن تفاؤل أكبر مقارنة ببداية العام، وقالوا إنه ستكون هناك آفاق نمو في السنوات الثلاث المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى