إقتصاد

المركزي التركي يتخذ خطوات جديدة لدعم الودائع بالليرة

اتخذ البنك المركزي التركي خطوات جديدة، اليوم الثلاثاء، لدعم الودائع بالليرة، عن طريق رفع نسبة السندات التي يتعين على البنوك حيازتها لودائع النقد الأجنبي ومطالبة من تقل ودائعهم بالليرة عن 50% بحيازة المزيد من السندات بدءاً من 2023.

رفع البنك المركزي التركي المعدل المطلوب للاحتفاظ بالأوراق المالية للودائع بالعملات الأجنبية إلى 5% من 3% من الودائع هذا الشهر، وقال إنه سيتم اتخاذ المزيد من الخطوات هذا العام والعام المقبل كجزء من “استراتيجية دعم الليرة”.

في العام 2023، ستحتاج البنوك التي لديها أقل من نصف الودائع بالليرة إلى حيازة سندات إضافية بمقدار سبع نقاط مئوية، مما يمثل أحدث تغيير تنظيمي يهدف إلى دعم سياسة غير تقليدية لخفض أسعار الفائدة وسط ارتفاع التضخم.

وتراجع العائد على سندات الخزانة لأجل عشرة أعوام إلى 11.32% بعد إعلان هذا القرار من 13.12% أمس الاثنين. ولم يطرأ تغير يذكر على الليرة التي سجلت 18.5890 مقابل الدولار.

وكشف استطلاع أجرته “رويترز” أن البنك المركزي من المتوقع أن يخفض سعر الفائدة مجدداً هذا الأسبوع 100 نقطة أساس إلى 11%. ودعا الرئيس رجب طيب أردوغان إلى مزيد من التيسير في السياسة النقدية كل شهر، وقال إنه يتعين أن تكون أسعار الفائدة في خانة الآحاد بحلول نهاية العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى