إقتصاد

منصة استثمارية خليجية تتوسع في سويسرا.. توفر اقتراحاً استثمارياً خلال 10 دقائق

أطلقت شركة إدارة الثروات The Family Office منصّة استثماريّة رقميّة جديدة، بعد ثلاثة أعوام من الاستثمار في مجال التحوّل الرقمي والرقمنة، وستسمح المنصة للمستثمرين في الخليج من الوصول إلى أكبر الصفقات والاستثمارات الحصرية حول العالم والتي كانت سابقاً محصورة بكبار المستثمرين، وبناء محافظ منوعة في الأسهم الخاصة والعقارات والديون الخاصة وغيرها بدءًا من 300 ألف دولار.

من جانبه، قال المدير التنفيذي لدى The Family Office، عبد المحسن العمران، إن المنصة الجديدة مرخصة من هيئة سوق المال في سويسرا، وهي واحدة من 265 شركة من أصل 2500 شركة لديها هذه التراخيص.

وأضاف في مقابلة مع “العربية”، اليوم الأربعاء، أن المنصة الجديدة نفذت بنجاح من خلال مكتب الشركة المرخص في الرياض، وتمكن المستثمر خلال 10 دقائق من استكمال استبيان والحصول على اقتراح استثماري وصفقات استثمارية حصرية وفتح الحساب مباشرة، لارتباطها بنظام الحكومة الإلكتروني في المملكة.

وأوضح عبدالمحسن العمران، أنه بعد النجاح في منطقة الخليج قامت الشركة بنقل المنصة إلى أوروبا بداية من سويسرا التي بها استثمارات خليجية تفوق 700 مليار دولار لدى بنوك سويسرا معظمها في حسابات جارية، حيث يمكن للمستثمر استثمار هذه الأموال في سويسرا عن طريق المنصة.

وقال المدير التنفيذي لدى The Family Office، إن سوق الثروات في أوروبا يبلغ 13 ضعف نظيره في منطقة الخليج ولذلك تستهدف المنصة المستثمرين المحترفين في سويسرا والدول الأوروبية، وأيضاً المستثمرين الخليجيين في سويسرا، عبر تعريفهم بوجود منصة خليجية ناجحة في أوروبا ومعتمدة من هيئة سوق المال في سويسرا.

وأضاف عبدالمحسن العمران، أن المنصة تشترط احترافية المستثمر، وفقاً لتصنيف هيئة سوق المال التابع لها أو في السوق الذي سيستثمر فيه، حيث يصنف المستثمر كمحترف في الولايات المتحدة إذا كان لديه دخل بقيمة 250 ألف دولار لمدة سنتين، ويختلف تعريف المستثمر المحترف في أوروبا والخليج، ويتم التأكد من مطابقة كل سوق للمستثمر المحترف وتقبل المستوفين لهذه الشروط.

وفيما يبلغ الحد الأدنى لفتح حساب في المنصة بمنطقة الخليج 300 ألف دولار، وفي سويسرا 100 ألف دولار، قال المدير التنفيذي لدى The Family Office، إن المنصة الجديدة هي استمرارية للوضع السابق عبر طرح صفقات لشركات خاصة أو في عقار معين، ولدى المنصة برنامج يمكن المستثمر الدخول وتخصيص صفقة أو أكثر له، وسيتاح في المستقبل خيار الدخول في الصناديق الخاصة مثل بلاكستون وغيرها المتوفرة لكبار المستثمرين بقيمة 25 مليون دولار أو أكثر، للمستثمر الدخول في هذه الصناديق بأسعار مفاجئة.

وأوضح أن مبلغ 100 ألف دولار سيتوزع بحد أدنى 50 ألف دولار لكل صندوق، أو تذهب إلى صندوق يتكون من عدة صناديق.

وقال عبدالمحسن العمران، إن أفضل الفرص الاستثمارية المتاحة في الأسواق حالياً هي أدوات الدين وهي من أهم الفرص بسبب عوائدها المرتفعة ودرجة مخاطر أقل من الشركات الخاصة أو العقارات المتوقع أن تمر بأزمة خلال الفترة القادمة، وتتراوح عوائد أدوات الدين الخاص بين 8 إلى 14%، والأهم توزيع الاستثمار على 10 أو 20 صفقة لتقليل المخاطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى