علوم وتكنولوجيا

الروبوتات قادمة لسرقة الوظائف؛ نصف مليون روبوت صناعي جديد في 2021

تريند الخليج – متابعات

بالتزامن مع الطلب المرتفع جدًا على العمالة، ارتفاع كبير في الطلب على الروبوتات الصناعية في العام الماضي.

خلال عام 2021 الماضي، تم تركيب أكثر من نصف مليون روبوت صناعي في العالم، رقم قياسي أعلى بـ 22٪ من سابقه.

الروبوتات المقصودة هنا لا تشبه روبوت إيلون ماسك الموعود، بل أنها مصممة لأداء مهام مخصصة.

وفق بيانات جديدة من الاتحاد العالمي للروبوتيات (International Federation of Robotics)، فقد شهد العام الماضي تركيب أكثر من نصف مليون روبوت صناعي جديد حول العالم. وهذه القيمة هي الأعلى حتى الآن كما أنها تتفوق على القيمة القياسية السابقة في عام 2018.

بالتزامن مع الرقم الجديد، فقد ارتفع العدد الإجمالي للروبوتات الصناعية العالمية إلى 3.5 مليون روبوت. وهو ما يزيد من تأثير هذه الروبوتات الصناعية بشكل كبير ويجعلها تساهم في حل مشكلة نقص العمالة، ولو أنها ربما تساهم في صنع مشاكل لاحقة.

وفق البيانات، فقد كانت الصين هي الدولة الأكثر تبنياً واستخداماً للروبوتات الصناعية في السنوات الأخيرة. وفي عام 2021، يقدر أن نصف الروبوتات الصناعية التي تم تركيبها كانت من حصة الصين التي تعد أكبر اقتصاد صناعي في العالم.

يذكر أن الروبوتات الصناعية هي مجال مختلف للغاية عن تلك التي يحاول إيلون ماسك الترويج لها كمستقبل للتصنيع. حيث لا تمتلك الروبوتات الصناعية هيئة بشريةً عادة، بل أنها عادة ما تكون على شكل أذرع مثبتة على قواعد محدودة الحركة.

وبينما يمكن برمجة الروبوتات الصناعية للقيام بالعديد من المهام المتنوعة لتكون مناسبة لمختلف مجالات التصنيع، فهي ليست مصممة للتعامل مع البشر أو المحادثة أو أداء هذا النوع من المهام. وبينما تعد الروبوتات ذات الهيئية البشرية أو الحيوانية (مثل تلك التي تصنعها شركة Boston Dynamics) مثيرة للإعجاب دون شك، فهي شبه عديمة الفائدة في المجال الصناعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى