إقتصاد

انخفاض المخصصات 67%.. ونسبة القروض المتعثرة وصلت إلى 1.24%

قفزت أرباح بنك الكويت الوطني “NBK” في الربع الثالث من العام الجاري، بنسبة 45% لتسجل 136 مليون دينار تعادل حوالي 440 مليون دولار.

وقال الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني، صلاح الفليج، في مقابلة مع “العربية” إن الربع الثالث من 2022 شهد أعلى أرباح فصلية في تاريخ البنك، مشيرا إلى وصول أرباح البنك إلى 374 مليون دينار خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي بزيادة نسبتها 47% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وأوضح الفليج، أن تلك الأرباح جاءت مدعومة بمواصلة النمو في الأسواق الدولية، وكافة قطاعات البنك الرئيسية التي تشمل التجزئة والخدمات المصرفية الإسلامية وإدراة الأصول والثروات.

وبيّن أن 65% من الأرباح جاءت من الكويت، بينما جاءت 27% منها من العمليات في الخارج، في حين جاءت 8% من الذراع الإسلامية للبنك (بنك بوبيان).

وأضاف أن الزيادة في الأرباح التشغيلية بنحو 10.6% خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2022 جاءت نتيجة ارتفاع إيرادات الفوائد وغير الفوائد مع تحسن مستويات تكلفة المخاطر.

وكشف أن المخصصات انخفضت بنسبة 67% خلال 9 أشهر من 2022، متوقعا الاستمرار بالتحسن في وتيرة تجنيب المخصصات، مشيرا إلى أنه رغم ذلك لا يزال البنك يحافط على نهجه المتحفظ.

وأوضح الفليج أن نسبة القروض المتعثرة من إجمالي المحفظة، وصلت إلى 1.24%، بنسبة تغطية تجاوزت 300%، خلال 9 أشهر.

وأكد أن القطاع المصرفي، بشكل عام، يتستفيد دائما من ارتفاع أسعار الفائدة، مبينا أن بنك الكويت الوطني يستفيد من قوة علامته المصرفية التي تتمثل في زيادة الحسابات الجارية وزيادة الحسابات المنخفضة التكلفة، مؤكدا أن ارتفاع أسعار الفائدة لا يضغط على السيولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى