إقتصاد

انسحاب روسيا من صفقة البحر الأسود يشعل أسعار القمح مجدداً

انسحاب روسيا من صفقة البحر الأسود يشعل أسعار القمح مجدداً هو احد الموضوعات التى لاقت العديد من عمليات البحث فى الفترة الاخيرة ولذلك نقدم لكم اليوم من خلال منصة تريند الخليج موضوع اليوم نتمنى لكم قراءة مفيدة وممتعة.

ارتفعت أسعار القمح مجدداً بعد أن علقت روسيا صفقة ضمنت مروراً آمناً للصادرات الأوكرانية في الأشهر الأخيرة، مع تحذير موسكو من أن الشحنات “ستصبح أكثر خطورة دون مشاركتها”.

وقال مجلس الدوما الروسي إن “لا عودة لاتفاق الحبوب مع أوكرانيا بنفس الشروط السابقة”.

وبينما لا تزال سفن الحبوب تبحر من موانئ أوكرانيا عبر البحر الأسود، من غير الواضح إلى متى سيستمر ذلك بعد انسحاب روسيا من الاتفاق نهاية الأسبوع الماضي. وقد توقفت شحنات المحاصيل الأوكرانية إلى الموانئ وسط حالة من عدم اليقين، وفق ما أفادت به وكالة “بلومبرغ”.

تعد أوكرانيا واحدة من أكبر موردي القمح والذرة والزيوت النباتية في العالم، وكان اتفاق يوليو لفتح ثلاثة موانئ على البحر الأسود أمرًا حيويًا للمساعدة في التخفيف من أزمة الغذاء العالمية.

وأثار إعلان روسيا أنها ستعلق “إلى أجل غير مسمى” مشاركتها في اتفاقية الممر الآمن، التي توسطت فيها تركيا والأمم المتحدة، إدانة واسعة النطاق من أوكرانيا وحلفائها، حيث حذر الرئيس الأميركي جو بايدن من أنها ستزيد المجاعة.

على خلفية هذه الأحداث، قفز سعر القمح في بورصة شيكاغو بنسبة 6.4٪ عند 8.8225 دولار للبوشل، بعد أن ارتفع في وقت سابق بـ 7.7٪. كما ارتفعت أسعار الذرة بواقع 1.6٪ وزيت فول الصويا بـ 2٪.

تأتي حالة عدم اليقين الأخيرة بينما يقدر مجلس الحبوب الدولي أن مخزونات الحبوب العالمية عند أدنى مستوى لها منذ ثماني سنوات. ويتعرض العرض لضغوط متزايدة، كان آخرها الجفاف في الأرجنتين والأمطار الغزيرة في أستراليا التي تعيق محاصيل قمح على وشك الحصاد هناك.

وتكافح الأمم المتحدة وتركيا لإنقاذ الاتفاقية التي كان يفترض تمديدها قبل 19 نوفمبر، ويقول محللون إن تكاليف الشحن والتأمين من المرجح أن ترتفع حتى إذا استمرت الصادرات المنقولة بحراً.

كانت هذه مقالة اليوم وتناولنا من خلالها اهم التفاصيل الخاصة بموضوع انسحاب روسيا من صفقة البحر الأسود يشعل أسعار القمح مجدداً .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى