صحة

أهمية ملائمة أجهزة السمع.. سماعات ضعف السمع، وأهم المعلومات

أهمية ملائمة أجهزة السمع.. سماعات ضعف السمع، وأهم المعلومات هو احد الموضوعات التى لاقت العديد من عمليات البحث فى الفترة الاخيرة ولذلك نقدم لكم اليوم من خلال منصة تريند الخليج موضوع اليوم نتمنى لكم قراءة مفيدة وممتعة.

 

أهمية ملائمة أجهزة السمع، فالطريقة الوحيدة للتعامل مع ضعف السمع المرتبط بالعمر هي ملائمة أجهزة السمع. يعتبر جسم الإنسان من الآلات الأكثر تعقيدًا. تم تصميم كل عضو ليعمل على النحو الأمثل في انسجام مع بقية الجسم، ومن الأمثلة البارزة  التي تعكس ذلك هي الآذان.

أهمية ملائمة أجهزة السمع

ليس من قبيل المصادفة أن يكون للناس أذنين، وليس فقط واحدة، ولكن بسبب أهمية العمل المشترك بين الأذنين وأهمية وضعهما. وإلا فكنا نولد بأذن واحدة في منتصف الوجه، تمامًا مثل أنف واحد وفم واحد.

وظيفة الجسم السليم ترتبط بوظيفة أعضائه المختلفة ، لذلك عندما يتضرر سمعنا ، هناك طرق لتحسينه. فيمكن أن يكون فقدان السمع ناتجًا عن مجموعة متنوعة من الأسباب مثل فقدان السمع الخلقي ، أو التقدم في العمر، والأسباب الوراثية ، والمرض، والإصابة، والصدمات ، والتعرض للضوضاء، وما إلى ذلك. قد يعاني معظم الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع من ضعف ثنائي، أي في كلتا الأذنين.

والسبب الرئيسي لفقدان السمع لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 55 عامًا هو الصمم، وهو فقدان السمع الناجم عن التقدم في السن. ويتميز هذا النوع من فقدان السمع بانخفاض مماثل في السمع في كلتا الأذنين بسبب ضعف العصب السمعي. الطريقة الوحيدة لعلاج ضعف السمع وتحسينه هي تركيب الأجهزة السمعية.

أظهرت الدراسات التي تبحث في فوائد استخدام الأجهزة السمعية في كلا الأذنين أن استخدام زوج من الأجهزة السمعية يلعب دورًا مهمًا في التكيف مع الجهاز، وعملية إعادة التأهيل السمعي نفسها، والفوائد التي تعود على المستخدم.

أهمية استخدام زوج من الأجهزة السمعية لفقدان السمع الثنائي

يوصى في جميع أنحاء العالم باستخدام زوج من الأجهزة السمعية لفقدان السمع الثنائي.

فيمكن أن يحقق زوج من الأجهزة السمعية أفضل استعادة لضعف السمع:

  • يمكنه فهم الكلام بشكل أفضل، وخاصة في المحادثات الصاخبة أو الكبيرة.
  • تصور أفضل لمصدر الأصوات في الفضاء (تعرف على الاتجاه الذي تأتي منه السيارة دون النظر).
  • التوازن بين الأذنين يجعل الصوت أكثر طبيعية (بسبب السمع المجسم).
  • الحفاظ على أذنيك نشيطين.
  • استماع أكثر راحة ومتعة وأقل إرهاقًا.
  • سرعة التأقلم على الأجهزة مع تحسن كبير في الأنشطة اليومية.

في السابق وعند تركيب زوج من الأجهزة السمعية، تم تركيب كل سماعة على حدة. على الرغم من أن الشخص كان يستخدم كلا الجهازين، إلا أنهما عملوا بشكل منفصل، مما يتسبب بشكل أساسي في صعوبات في فهم الكلام، وخاصة في وجود الضوضاء. كما أن السمع يختلف في كلتا الأذنين، حيث تختلف شدة الصوت من أذن إلى أخرى.

قبل بضع سنوات، طورت شركة SIEMENS تقنية لاسلكية جديدة تسمى e2e wireless. تعتمد التقنية على اتخاذ قرارات مشتركة بين جهازي سمع وتحدد تزامن عمليات المعالجة الصوتية بين الجهازين بناءً على البيانات التي يحصلون عليها من البيئة المحيطة.

تتيح تقنية e2e اللاسلكية التنسيق والتعاون الكاملين بين اثنين من الأجهزة السمعية. ويعمل هذا التعاون على تحسين فهم الكلام بشكل كبير، ويقلل من ضوضاء الخلفية ، كما يساهم في الحصول على صوت طبيعي عالي الجودة. يمكننا أن نقول على وجه اليقين أن هذه التقنية اللاسلكية تحاكي إلى حد كبير أداء أجهزة السمع البشرية.

فإذا كنت تعاني من ضعف السمع في كلتا الأذنين ، فلا تقبل الحل الجزئي. لأنه جهاز سمعي واحد ليس حلاً مناسبًا وقد يؤدي في بعض الأحيان إلى تفاقم صعوبات السمع. فإذا كانت قدرتك المالية محدودة ، فمن الأفضل اختيار زوج من الأجهزة السمعية التي تلبي ميزانيتك بدلاً من إنفاق كل أموالك على جهاز واحد. ويوصى باستشارة خبير في مجال علاج النطق لاختيار الأجهزة السمعية التي تناسب احتياجاتك وميزانيتك.

كانت هذه مقالة اليوم وتناولنا من خلالها اهم التفاصيل الخاصة بموضوع أهمية ملائمة أجهزة السمع.. سماعات ضعف السمع، وأهم المعلومات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى