منوعات

فوائد عشبة الأملج الصحية، وأضرارها.. ما هي عشبة الأملج؟

فوائد عشبة الأملج الصحية، وأضرارها.. ما هي عشبة الأملج؟ هو احد الموضوعات التى لاقت العديد من عمليات البحث فى الفترة الاخيرة ولذلك نقدم لكم اليوم من خلال منصة تريند الخليج موضوع اليوم نتمنى لكم قراءة مفيدة وممتعة.

 

فوائد عشبة الأملج الصحية، وأضرارها، فما هي عشبة الأملج؟ كيف تفيد صحتك؟ هل هو تالف بأي شكل من الأشكال؟ يمكنك العثور على أهم التفاصيل والمعلومات في المقالات التالية:

دعونا نتعرف على عشب الأملج، أو كما يطلق عليه كسارة الحصى، وأهم المعلومات المتعلقة به هي كما يلي:

ما هي عشبة الأملج؟

الأملج عشبة مزهرة شائعة الاستخدام في الطب البديل ، وخاصة الطب الهندي التقليدي.

تزرع الأملج بشكل شائع في المناطق ذات المناخ الحار ويمكن للمرء الاستفادة من جميع أجزاء هذه العشبة مثل: الأوراق والجذور والسيقان لمنع العديد من المشاكل الصحية.

عشبة الأملج مناسبة للاستهلاك الآدمي لأنها عشب آمن عند تناوله بجرعات محسوبة. ومع ذلك ، يجب استخدام المكملات الغذائية التي تحتوي على عشبة الأملج بحذر ، لأن بعض أنواع هذه المكملات قد تحتوي فقط على نسب صغيرة من عشبة الأملج أو قد لا تكون المكونات مرتبطة بعشبة الأملج.

فوائد عشبة الأملج الصحية

فيما يلي قائمة بأهم الفوائد المحتملة لعشبة الأملج:

1. علاج حصوات الجهاز البولي

إن الاستخدامات الأكثر شيوعًا لعشبة الأملج هو علاج وتفتيت الحصوات التي قد تتشكل في أجزاء مختلفة من الجهاز البولي.

تشير بعض الأبحاث الأولية إلى أن استهلاك عشبة الأملج قد يساعد في:

  • تصغير حجم الحصوات أو تفتيتها بالكامل.
  • يزيل الحصى المتبقية من الجهاز البولي عن طريق تحفيز إدرار البول.
  • يحسن قدرة الجسم على إفراز المزيد من المغنيسيوم والبوتاسيوم عن طريق البول.
  • تقليل فرص الإصابة بحصوات المسالك البولية.

2. يحسن صحة الكبد

تظهر الأبحاث أن تناول الأملج يمكن أن يساعد في تحسين صحة الكبد بعدة طرق ، حيث تحتوي العشبة على مركبات قد تساعد:

  • يحمي الكبد من عمليات الأكسدة الضارة التي يمكن أن تزيد من فرص الإصابة بأمراض الكبد المختلفة.
  • ينظم مستويات إنزيم الكبد.
  • يقلل من فرصة تكوّن النسيج الندبي في الكبد.
  • يمنع ويبطئ من تفاقم بعض الأمراض التي يمكن أن تصيب الكبد ، مثل فيروس التهاب الكبد بي.

3. ينظم مستويات السكر في الدم

قد تساعد الأملج في تحسين مستويات السكر في الدم، حيث تشير بعض الأبحاث الأولية إلى أن الاستهلاك المنتظم لهذا المستخلص العشبي قد يساعد في:

  • ينظم مستويات السكر في الدم ويمنع الارتفاع المفاجئ في سكر الدم.
  • انخفاض مستويات السكر في الدم.

4. يحسن صحة القلب والشرايين

وجد أن استهلاك عشبة الأملج قد يساعد في تحسين صحة الدورة الدموية ويقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لأن المواد الموجودة في عشبة الأملج قد يكون لها القدرات المحتملة التالية:

  • خفض ضغط الدم المرتفع.
  • خفض مستويات الكوليسترول السيئ.
  • يساعد الأوعية الدموية على الاسترخاء.

5. الوقاية من بعض الأمراض الفيروسية

تحتوي عشبة الأملج على مركبات قد تساعد في الحماية من بعض الفيروسات ، خاصة تلك التي تسبب:

  • فيروس الهربس البسيط.
  • التهاب الكبد.

في حين أظهرت الدراسات نتائج مشجعة، إلا أنها لا تزال في مهدها ولا تذهب بعيدًا بما يكفي لمعالجة فعالية الأملج في هذا الصدد.

6. فوائد أخرى

لا تقتصر فوائد عشبة الأملج على تلك المذكورة أعلاه ، فقد يكون هناك العديد من الفوائد المحتملة الأخرى مثل:

  • زيادة الشهية.
  • يخفف الأعراض المصاحبة للربو.
  • التخلص من الإمساك.
  • يمنع بعض الأمراض مثل الملاريا والتيفوئيد والتهابات المسالك البولية.يقلل من فرصة الإصابة بأمراض معينة مثل الزهري وفقر الدم والملاريا.

أضرار ومحاذير

على الرغم من أن عشبة الأملج تعتبر آمنة ومناسبة للاستهلاك البشري ، إلا أنه من الأفضل تجنبها من قبل الفئات التالية:

  • في الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف ، قد يؤدي استهلاك هذه العشبة إلى تحفيز النزيف بسبب تأثيرها على تدفق الدم.
  • مرضى السكري ، لأن هذه العشبة قد تؤثر على مستويات السكر في الدم مسببة انخفاضًا حادًا في نسبة السكر في الدم ويمكن أن تكون خطيرة.
  • النساء الحوامل والمرضعات ، حيث أن استهلاك عشبة الأملج قد يزيد من فرصة حدوث: العيوب الخلقية أو انخفاض وزن الجنين عند الولادة.
  • الأشخاص الذين هم على وشك الخضوع لعملية جراحية ، حيث أن هذه العشبة قد تؤثر سلبًا على مستويات الدم ومستويات السكر في الدم ، وهي مؤشرات أساسية يجب السيطرة عليها أثناء الجراحة.
  • قد تسبب الأملج أيضًا بعض الاضطرابات الهضمية العابرة مثل الإسهال أو الغثيان.

كانت هذه مقالة اليوم وتناولنا من خلالها اهم التفاصيل الخاصة بموضوع فوائد عشبة الأملج الصحية، وأضرارها.. ما هي عشبة الأملج؟ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى