إقتصاد

قطاع المستودعات في السعودية يوفر فرصاً استثمارية كبيرة

قطاع المستودعات في السعودية يوفر فرصاً استثمارية كبيرة هو احد الموضوعات التى لاقت العديد من عمليات البحث فى الفترة الاخيرة ولذلك نقدم لكم اليوم من خلال منصة تريند الخليج موضوع اليوم نتمنى لكم قراءة مفيدة وممتعة.

قال الشريك الإداري لشركة إنفستكورب للثروات الخاصة، يوسف اليوسف، إن منطقة الخليج تشهد تحولاً اقتصادياً كبيراً مع إطلاق رؤى اقتصادية منها رؤية السعودية 2030، وترى الشركة أن الوقت مناسب لاقتناص الفرص الاستثمارية في المنطقة مع التحول إلى الخصخصة وزيادة العمل المؤسسي.

وأضاف يوسف اليوسف، في مقابلة مع “العربية”، اليوم الثلاثاء، أن “إنفستكورب” هي شركة استثمارية عالمية لها خطط تمتد إلى 40 سنة، واستحوذت على مستودعات صناعية في أوروبا وأميركا خلال الـ20 سنة الماضية باستحواذات نحو 24 مليار دولار.

وأوضح اليوسف أن قطاع اللوجستيات مهم لبرامج التحول الاقتصادي في السعودية، وسط توقعات بنمو القطاع بنسبة 5.5% كنمو سنوي مركب في الفترة من 2022 إلى 2027، وحالياً يوجد في السعودية نقص كبير في المستودعات ذات الجودة العالية التي تخدم النمو المتسارع في قطاعات التجارة الإلكترونية والتجزئة والصناعة.

وقال الشريك الإداري لشركة إنفستكورب للثروات الخاصة، إن دراسات “إنفستكورب” تشير إلى وجود نحو 72 مليون متر مربع من المستودعات الصناعية فقط في المملكة، وذلك لا يلبي طموحاتها في جعل المملكة أحد المراكز المهمة في قطاع اللوجستيات عالمياً.

تخطط شركة إنفستكورب التي تدير أصولا بقيمة 50 مليار دولار لاستثمار نحو مليار دولار في سوق العقارات بدول الخليج على مدى السنوات الخمس المقبلة.

ويأتي ذلك عقب استحواذها على مستودع في الدمام، يمثل الصفقة الأولى من بين صفقات عقارية تبلغ قيمتها 100 مليون دولار تدرسها إنفستكورب حالياً وتتوزّع على أنحاء عدة في السعودية.

وقال الشريك الإداري لشركة إنفستكورب للثروات الخاصة، إن إنفستكورب متفائلة بالمستقبل الاقتصادي للسعودية كأحد أسرع اقتصادات العالم نموا، مع الانفتاح على كل دول المنطقة وبنظرة إيجابية لدول الخليج، لكن أغلب الاستثمارات ستتركز في الإمارات والسعودية بحكم أنهما تمثلان 70% من الناتج المحلي الإجمالي لدول المنطقة.

وأضاف أن الشركة قامت بدراسة قطاع المستودعات في السعودية التي تمثل فرصاً للنمو خلال 5 سنوات قادمة، وكذلك قطاعات السياحة الدينية والترفيه والعقارات، ولذلك يمكن للشركة أن تلعب دوراً رئيسياً في برامج التحول الاقتصادي وتقديم حزمة حلول استثمارية للعملاء المؤسساتيين والمكاتب العائلية في المنطقة.

وأشار إلى وجود خطة مبدئية طموحة لرفع الأصول المدارة خلال 5 سنوات قادمة بعد أن وصلت إلى 50 مليار دولار بنهاية ديسمبر 2022 مقابل 38 مليار دولار في السابق، لتحقق قفزة في أقل من سنتين.

وأوضح يوسف اليوسف أن المنطقة واعدة وتستثمر فيها “إنفستكورب” منذ 2008، بداية بقطاع الملكيات الخاصة واستحوذت على 9 شركات عائلية غير مدرجة، في السعودية، ونفذت 4 عمليات إدراج في “تداول السعودية”.

وأكد أن نمو الأصول جاء من النمو العضوي في قطاعات الأعمال الأساسية مثل الملكيات الخاصة والاستثمارات العقارية وصناديق التحوط والبنية التحتية، وتعزيز تواجدها في شرق آسيا والهند والصين، بالإضافة إلى النمو غير العضوي المتمثل في تنفيذ عمليات استحواذ، وفي ديسمبر الماضي استحوذت على شركة كبيرة تعمل في نشاط إدارة الدين ولذلك زاد حجم الأصول المدارة في قطاع إدارة الدين إلى 22 مليار دولار، ما يجعلها في مصاف أكبر 15 من مديري الأصول في استثمارات إدارة الدين عالمياً.

يذكر أن قيمة استثمارات إنفستكورب في المستودعات على المستوى العالمي تجاوزت 4 مليارات دولار.

كانت هذه مقالة اليوم وتناولنا من خلالها اهم التفاصيل الخاصة بموضوع قطاع المستودعات في السعودية يوفر فرصاً استثمارية كبيرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى