السعودية

“رئيس هيئة الترفية” يعلن هوية اليوم الوطني السعودي 92 تحت شعار “هي لنا دار”

دعت الحكومة السعودية الاحتفال تحت هوية اليوم الوطني السعودي 92 هذا اليوم الذي تسري فيه دماء الفخر والعزة وتحيا روح الانتماء والشغف بالفخر باليوم الذي تم توحيد كافة الأقطار المقدسة تحت لواء المملكة السعودية على يد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد العزيز  بن عبد الرحمن آل سعود في عام 1351 هــ الموافق 23 من شهر سبتمبر عام 1932 مــ وهذا بعد جهد استمر أكثر من ثلاث عقود من بداية تأسيس الدولة السعودية الثالثة عام 1902 مــ، فيتم إقامة الاحتفالات المبهجة في كافة أنحاء المملكة تعظيما لتلك المناسبة التاريخية واعترافا من الجميع بالانتماء لهذا الوطن العظيم الذي يعمل وبكل جهد على توفير أقصى درجة من الاستقرار لشعبة وللمقيمين.

هوية اليوم الوطني السعودي

يستقبل كافة المواطنين السعوديين اليوم الوطني السعودي ببهجة تملأ القلب احتفاءا باليوم الذي تم فيه توحيد البلاد تحت راية واحدة يقودها الملك عبد العزيز آل سعود رحمة الله تعالى عليه، في اليوم الثالث والعشرين من شهر سبتمبر من كل عام ميلادي، وقد تم إطلاق الهوية الخاصة للاحتفال الـــ 92 لتلك المناسبة العظيمة تحت شعار “هي لنا دار”، وقد تم الإعلان من قبل الشيخ تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة هيئة الترفية أن الفكرة جاءت من المشاريع التي تعلن عنها الحكومة السعودية والخاصة بالرؤية المستقبلية لعام 2030.

حيث يجمع التعاون بين المواطن والمواطنة في الانتفاع من كافة القطاعات الخدمية المقدمة وأن رفعة الوطن لا تأتي إلا بالتكاتف جنبا إلى جنب، وقد جمع الشعار المرسوم بين اللفظ والمعنى الاعتباري، وتجمع المظاهر الاحتفالية بإدخال روح الانتماء إلى المواطن والمقيم على حد سواء من خلال المساهمة المثمرة وتقديم أقصى الجهد لرفعة الكيان الوطني.

"<yoastmark

هوية اليوم الوطني السعودي 1444

سنويا ومن خلال أضخم احتفال من الممكن أن يكون في المملكة العربية السعودية  يحتفى  باليوم الوطني السعودي في الثالث والعشرين من شهر سبتمبر الميلادي والذي يوافق الخامس والعشرين من شهر صفر لعام 1444 بالتقويم الهجري للذكر 92، حيث يتم إقامة الحفلات الغنائية والعروض الجوية والخصومات التجارية بكافة المحلات والمولات، كما يتم إعطاء كافة الموظفين بالقطاع الحكومي والخاص إجازة مدفوعة الأجر تعظيما لتلك المناسبة الخالدة ما دام الكون وهذا تحت شعار “هي لنا دار”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى