صحة

أعراض التهاب الزائدة الدودية .. وما هي أسباب وطرق علاج التهاب الزائدة الدودية –

أعراض التهاب الزائدة الدودية .. وما هي أسباب وطرق علاج التهاب الزائدة الدودية – هو احد الموضوعات التى لاقت العديد من عمليات البحث فى الفترة الاخيرة ولذلك نقدم لكم اليوم من خلال منصة تريند الخليج موضوع اليوم نتمنى لكم قراءة مفيدة وممتعة.

أعراض التهاب الزائدة الدودية .. وما هي أسباب وطرق علاج التهاب الزائدة الدودية، حيث يبلغ طول الزائدة الدودية ، وهي نتوء في نهاية الأعور حيث تلتقي العصابات القولونية الثلاثة ، من 1 إلى 30 سم ، ويتراوح طول معظم الزوائد بين 6-9 سم. الزائدة الدودية هي عضو نشط في جهاز المناعة ، حيث يتم بناء الغلوبولين المناعي وهي جزء من نظام الأنسجة اللمفاوية المعوية.

أما التهاب الزائدة الدودية فهو عبارة عن التهاب وتورم في الزائدة الدودية مما يتطلب تدخلاً طبياً عاجلاً لإزالته جراحياً أو أثناء تنظير الحوض بسبب مضاعفات تهدد الحياة بما في ذلك عدوى الدم.

تجدر الإشارة إلى أن التهاب الزائدة الدودية يمكن أن يكون حادًا أو مزمنًا.

إليك: أعراض التهاب الزائدة الدودية .. وما هي أسباب وطرق علاج التهاب الزائدة الدودية

أسباب التهاب الزائدة الدودية

الأسباب الرئيسية لالتهاب الزائدة الدودية غير معروفة ، ولكن أهم أسباب التهاب الزائدة الدودية هي:

انسداد الزائدة الدودية ، حيث يكون السبب الأكثر شيوعًا للانسداد هو حصوات البراز ، يليها تضخم لمفاوي أو انحشار الباريوم بالأشعة أو بذور الفواكه والخضروات والديدان المعوية مثل الديدان الأسطوانية.
تضخم أنسجة جدار الزائدة الدودية بسبب عدوى في الجهاز الهضمي أو في أي مكان آخر من الجسم.
مرض التهاب الأمعاء.
صدمة أو إصابة في البطن.
يعتقد بعض الأطباء أيضًا أن التهاب الزائدة الدودية قد يكون ناتجًا عن بعض الأطعمة.

أعراض التهاب الزائدة الدودية

تشمل أعراض التهاب الزائدة الدودية ما يلي:

يبدأ ألم البطن حول السرة وينتقل إلى الجزء السفلي الأيمن من البطن ويزداد سوءًا على مدار عدة ساعات.
الألم المصاحب للسعال أو المشي.
استفراغ و غثيان.
فقدان الشهية.
إمساك أو إسهال.
انتفاخ.
لا يمكن التخلص من انتفاخ البطن.
قشعريرة وحرارة.
من المهم ملاحظة أن أعراض التهاب الزائدة الدودية شائعة للعديد من اضطرابات الجهاز الهضمي ، لذلك من المهم الحصول على التشخيص المناسب قبل بدء العلاج.

عوامل الخطر لالتهاب الزائدة الدودية

يمكن أن يُصاب أي شخص بالتهاب الزائدة الدودية ، ولكن قد يكون بعض الأشخاص أكثر عرضة من غيرهم ، اعتمادًا على ما إذا كانت هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة به ، بما في ذلك ما يلي:

  • العمر: يصيب التهاب الزائدة الدودية بشكل شائع الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 30 عامًا.
  • الجنس أو النوع: الرجال أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الزائدة الدودية من النساء.
  • تاريخ العائلة: وجود تاريخ عائلي من التهاب الزائدة الدودية يزيد من خطر إصابتك.
  • نظام غذائي منخفض الألياف: النظام الغذائي منخفض الألياف هو عامل يزيد من خطر الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية ، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لإثبات ذلك.
  • تلوث الهواء: يعتقد العلماء أن المستويات العالية من الأوزون قد تزيد من احتمالية الإصابة بالتهابات الأمعاء أو تزيد من قابليتها للإصابة بها. لهذا السبب تم ربط تلوث الهواء بزيادة خطر الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية.
  • التليف الكيسي: يزيد التليف الكيسي من خطر الإصابة بالعدوى وأعراض التهاب الزائدة الدودية عند الأطفال.

علاج التهاب الزائدة الدودية

يعتبر التهاب الزائدة الدودية حالة طارئة وإذا تم تشخيصه ، فمن الأفضل أن تقرر إزالة الزائدة الدودية جراحيًا في أسرع وقت ممكن. قد يشمل استئصال الزائدة الدودية

الجراحة المفتوحة.
يفضل التنظير الداخلي في عدة حالات من التهاب الزائدة الدودية وهي:
النساء في سن الإنجاب.
الناس البدينين.
الناحية التجميلية.

كانت هذه مقالة اليوم وتناولنا من خلالها اهم التفاصيل الخاصة بموضوع أعراض التهاب الزائدة الدودية .. وما هي أسباب وطرق علاج التهاب الزائدة الدودية – .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى