الامارات

مكافأة ولاء من “أبل” لمساهميها.. بلغت قيمتها 454 مليار دولار!

مكافأة ولاء من “أبل” لمساهميها.. بلغت قيمتها 454 مليار دولار! هو احد الموضوعات التى لاقت العديد من عمليات البحث فى الفترة الاخيرة ولذلك نقدم لكم اليوم من خلال منصة تريند الخليج موضوع اليوم نتمنى لكم قراءة مفيدة وممتعة.

تلقت شركة “أبل” العديد من الضربات في 2022، بدايةً من توقف الإنتاج في مصنع آيفون الضخم التابع لمجموعة “فوكسكون” في وسط الصين، ما سيفوت على الشركة فرصة بيع ملايين الأجهزة في موسم العطلات الحالي، وهو أهم وقت للشركة في كل عام.

كما يتوقع معظم الاقتصاديين أن الركود العالمي سيستمر في 2023، مما يقلل من شهية المستهلكين للأجهزة باهظة الثمن التي تبيعها شركة أبل. ومع قيام البنوك المركزية برفع أسعار الفائدة بسرعة لإيقاف التضخم، تراجعت أسهم شركات التكنولوجيا بشكل خاص. وفقدت أسهم “أبل” في 2022 ما يقرب من 800 مليار دولار، أو حوالي ربع قيمتها السوقية.

وفي الوقت نفسه، تخضع “أبل” لفحص متزايد لمكافحة الاحتكار لممارساتها في متجر التطبيقات. ووفقاً لقانون أوروبي جديد، فإن الشركة تستعد للسماح بتنزيل التطبيقات من مصادر أخرى على أجهزة آيفون وiPad بخلاف متجر “App Store” الخاص بالشركة بحلول عام 2024، وقد يفتح هذا التحول لدول أخرى مطالبة الشركة بإجراءات مماثلة، مما يهدد بمحو جزء من 23 مليار دولار من العائدات التي يقدر المحللون أن متجر التطبيقات سيحققها في السنة المالية الحالية للشركة.

وعلى الرغم من كل هذا، فإن “أبل” واعتباراً من 16 ديسمبر، تفوقت بشكل كبير على عمالقة التكنولوجيا الآخرين، الذين انهارت أسهمهم منذ مطلع 2022. فبينما انخفض سهم أبل بنسبة 24%، خسر سهم “ميتا بلاتفورمز” 64% من قيمته وانخفض سهم “أمازون” بنسبة 47%.

أداء أبل

ويفسر أداء شركة أبل بأرباحها الهائلة، فليس من المفاجئ أن تكون الشركة الأكثر قيمة في العالم، حيث تبلغ قيمتها السوقية 2.1 تريليون دولار، الأكثر ربحية في مؤشر S&P 500، والثانية عالمياً خلف “أرامكو” السعودية.

وفي السنوات الخمس الماضية، حققت الشركة 454 مليار دولار نقداً من الأرباح التشغيلية. وبدلاً من ضخ هذه الأرباح في عمليات الاستحواذ على الشركات البارزة، أعادت شركة أبل كل تلك النقود، أو بعضها إلى المساهمين في شكل عمليات إعادة شراء الأسهم وتوزيعات الأرباح. وهذا أكثر من القيمة السوقية لشركة إكسون موبيل، أو جي بي مورغان.

مدفوعات وأرباح أبل

أرباح وتوزيعات أبل

أرباح وتوزيعات أبل

كما تساعد توقعات أرباح “أبل” المستقبلية أيضاً في تفسير السبب وراء الأداء القوي لأسهمها نسبياً. فعلى الرغم من انخفاض تقديرات أرباح عام 2023 لقطاع التكنولوجيا، يتوقع محللو وول ستريت زيادة بنسبة 2% في أرباح شركة أبل. ومن المتوقع أن تنخفض الأرباح المجمعة لشركات التكنولوجيا في S&P 500 بنسبة 2% تقريباً، وفقاً لتقديرات “بلومبرغ إنتيلجينس”، والتي اطلعت عليها “العربية.نت”.

وفي سياق متصل، تقدر التوقعات نقص في إنتاج هواتف آيفون برو بما يقرب من 6 ملايين وحدة في 2022، ولكن يتوقع محلل آيفون الشهير، منغ تشي كو، أن “أبل” قد تواجه عجزاً يصل إلى 20 مليون جهاز آيفون 14 برو، وبرو ماكس، في الربع الرابع والمعروف بربع العطلات. كما حذر من أن الطلب على الأجهزة، التي يمكن أن تكلف ما يصل إلى 1599 دولاراً، معرض لخطر الاختفاء في ظل الاقتصاد المتباطئ.

يأتي ذلك، بعد أن قالت شركة “فوكسكون”، في 15 ديسمبر إنها تخفف معظم قيود مكافحة فيروس كورونا في مصنعها في “تشنغتشو”.

كانت هذه مقالة اليوم وتناولنا من خلالها اهم التفاصيل الخاصة بموضوع مكافأة ولاء من “أبل” لمساهميها.. بلغت قيمتها 454 مليار دولار! .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى