صحة

ما هو التسمم بالزئبق؟.. أعراض التسمم بالزئبق.. علاج التسمم بالزئبق

ما هو التسمم بالزئبق؟.. أعراض التسمم بالزئبق.. علاج التسمم بالزئبق هو احد الموضوعات التى لاقت العديد من عمليات البحث فى الفترة الاخيرة ولذلك نقدم لكم اليوم من خلال منصة تريند الخليج موضوع اليوم نتمنى لكم قراءة مفيدة وممتعة.

 

ما هو التسمم بالزئبق؟، فهل سمعت من قبل عن التَسمم بالزِئبق؟ ما هو هذا المرض ومن يصيب؟ ما هو السبب وراء ذلك؟ هل هو خطير كيف نعالجها؟ ستجد كل هذا وأكثر في المقالات التالية.

التَسمم بالزِئبق مرض ناجم عن مستويات عالية من التعرض الغذائي أو البيئي للزئبق.

يعد تناول الأطعمة التي تحتوي على الزئبق أحد أكثر أسباب التَسمم بالزِئبق شيوعًا ، وهذه الإصابة يمكن أن تسبب أعراضًا حادة وخطيرة.

ما هو التسمم بالزئبق؟

يوجد الزئبق بشكل طبيعي في العديد من المنتجات ولكن بمستويات منخفضة ولا يشكل أي خطر.

تراكم مستويات الزئبق في الجسم هو سبب عدوى الزئبق وأعراض مختلفة.

أعراض التسمم بالزئبق

يمكن أن يؤثر الزئبق على الجهاز العصبي في الجسم ، مما يتسبب في ظهور أعراض عصبية مثل:

1. الأعراض العامة للتسمم بالزئبق

وتشمل هذه:

  • التوتر والقلق
  • تغيرات في المزاج
  • تنميل.
  • فقدان الذاكرة
  • الإكتئاب.
  • الارتعاش أو الهزة

قد تحدث أعراض أكثر شدة مع ارتفاع مستويات الزئبق في الجسم ، وتختلف هذه الأعراض من شخص لآخر ، حسب العمر وكمية الزئبق التي تعرضوا لها.

2. أعراض التسمم بالزئبق عند البالغين

تشمل هذه الأعراض:

  • ضعف العضلات
  • طعم معدني في الفم
  • استفراغ و غثيان.
  • عدم القدرة على التحكم في حركات الجسم.
  • لا يستطيع المصاب الشعور باليدين والوجه وأجزاء أخرى من الجسم
  • تغيرات في الرؤية والسمع والكلام.
  • صعوبة في التنفس.
  • صعوبة في المشي أو الوقوف بشكل مستقيم.

3. أعراض التَسمم بالزِئبق عند الأطفال

إذا تعرض الطفل للتَسمم بالزِئبق ، فإن الأعراض هي:

  • ضعف في المهارات الحركية.
  • مشاكل في التفكير.
  • صعوبة التعلم والتحدث وفهم اللغة.
  • مشاكل التنسيق بين العين واليد.
  • غير قادر على إدراك البيئة المحيطة.

مضاعفات التسمم بالزئبق

بمرور الوقت، فإن التعرض لمستويات عالية من الزِئبق والتَسمم يعرض الشخص لخطر العديد من المضاعفات المختلفة ، وأهمها:

قد تعرض المستويات العالية من الزئبق في الدم الأشخاص لخطر تلف الأعصاب ، وخاصة الأطفال.

وتجدر الإشارة إلى أن تلف الأعصاب هذا يمكن أن يزيد من حدوث العديد من المشاكل المختلفة ، مثل: الشلل ، وفقدان الذاكرة ، وعدم القدرة على التركيز.

  • مشاكل الجهاز التناسلي

يمكن أن يقلل التَسمم بالزِئبق من عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل ، وبالتالي يقلل من خصوبته.

يمكن أن يشكل التَسمم بالزِئبق خطرًا على الجنين إذا أصيبت المرأة الحامل بالزئبق.

يمكن أن تتسبب المستويات العالية من الزئبق في الجسم في تلف الخلايا.

كما أن هذا الضرر يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة.

مصادر التَسمم بالزِئبق

كما ذكرنا سابقًا ، السبب الرئيسي التَسمم بالزِئبق هو نظامك الغذائي ، لذلك من المهم أن تعرف أن المصدر الرئيسي لهذا الزئبق هو المأكولات البحرية.

لحماية نفسك وعائلتك ، يجب عليك تتبع مصدر المأكولات البحرية التي تتناولها.

يجب على المرأة الحامل أو المرضعة أن تحد من كمية الأسماك التي تأكلها لحماية جنينها أو طفلها الذي يرضع ، حيث يمكن أن ينتقل الزئبق إليهما عن طريق الدم أو حليب الثدي.

علاج التسمم بالزئبق

عادة ما يشمل علاج التَسمم بالزِئبق تجنب التعرض للزئبق.

ثم يحدد الأطباء الأعراض التي يسببها المرض، وكذلك المضاعفات، من أجل وضع خطة علاجية مناسبة لكل حالة.

كانت هذه مقالة اليوم وتناولنا من خلالها اهم التفاصيل الخاصة بموضوع ما هو التسمم بالزئبق؟.. أعراض التسمم بالزئبق.. علاج التسمم بالزئبق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى