الامارات

أسواق الخليج تتباين وسط مخاوف الركود وارتفاع النفط.. وسوق السعودية تستقر

أسواق الخليج تتباين وسط مخاوف الركود وارتفاع النفط.. وسوق السعودية تستقر هو احد الموضوعات التى لاقت العديد من عمليات البحث فى الفترة الاخيرة ولذلك نقدم لكم اليوم من خلال منصة تريند الخليج موضوع اليوم نتمنى لكم قراءة مفيدة وممتعة.

شهدت معظم أسواق الأسهم الخليجية تداولات ضعيفة، اليوم الأربعاء، إذ قللت المخاوف من الركود إقبال المستثمرين على المخاطرة إلا أن الخسائر كانت محدودة بفضل ارتفاع أسعار النفط.

وأغلق مؤشر سوق دبي منخفضا 0.3% لينهي سلسلة مكاسب استمرت 5 جلسات تحت وطأة هبوط سهم هيئة مياه وكهرباء دبي “ديوا” 1.7%.

وقال عبد الهادي اللعبي الرئيس التنفيذي للمبيعات والتسويق في إمبوريوم كابيتال إن بورصة دبي تراجعت بعد انتعاش بسيط خلال الأيام القليلة الماضية، إذ تحول المتعاملون لتأمين مكاسبهم، وفق رويترز.

وأضاف “بصفة عامة، يواصل المؤشر الرئيسي التذبذب مع بعض التقلبات”.

وأغلق مؤشر سوق الأسهم السعودية مستقرا دون تغير يذكر عند مستوى 10276.94 نقطة.

وارتفعت أسعار النفط، وهي محفز رئيسي للأسواق المالية الخليجية، أكثر من 2% بعدما أظهرت بيانات تراجعا أكبر من المتوقع في مخزونات الخام الأميركية لكن المكاسب حد منها تنامي المخاوف بشأن الطلب في الصين وعاصفة جليدية بالولايات المتحدة.

لكن مؤشر الأسهم القطري ارتفع 0.3% مدعوما بزيادة 0.9% لسهم بنك قطر الوطني.

وقال وزير المالية القطري إن بلاده أقرت موازنة عام 2023 يوم الاثنين مع توقع زيادة الإيرادات 16.3% في العام المقبل بفضل ارتفاع متوسط أسعار النفط.

وتم تقدير سعر النفط في الموازنة عند 65 دولارا للبرميل مقارنة مع 55 دولارا في موازنة 2022.

ووفقا للعيبي فإن السوق القطرية ارتفعت طفيفا بفضل انتعاش أسعار الغاز الطبيعي.

وخارج منطقة الخليج، ارتفع المؤشر المصري للأسهم القيادية 0.1% مدعوما بزيادة سهم البنك التجاري الدولي، أكبر بنك في البلاد، 2%.

ووفقا لاستطلاع أجرته رويترز من المتوقع أن يرفع البنك المركزي المصري أسعار الفائدة لليلة بواقع 200 نقطة أساس غدا الخميس بينما يحاول كبح التضخم المرتفع بعد خفض كبير لسعر العملة.

كانت هذه مقالة اليوم وتناولنا من خلالها اهم التفاصيل الخاصة بموضوع أسواق الخليج تتباين وسط مخاوف الركود وارتفاع النفط.. وسوق السعودية تستقر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى