الامارات

سعر الدولار في مصر يواصل الصعود ويخترق مستويات جديدة مقابل الجنيه 

سعر الدولار في مصر يواصل الصعود ويخترق مستويات جديدة مقابل الجنيه  هو احد الموضوعات التى لاقت العديد من عمليات البحث فى الفترة الاخيرة ولذلك نقدم لكم اليوم من خلال منصة تريند الخليج موضوع اليوم نتمنى لكم قراءة مفيدة وممتعة.

واصل سعر الدولار في مصر ارتفاعه مقابل الجنيه في التعاملات الأخيرة ليسجل أعلى مستوى على الإطلاق. يأتي ذلك في الوقت الذي تواجه في السوق السوداء خسائر عنيفة مع هدوء الطلب من قبل المستوردين وشركات الاستيراد بعد تحرك الحكومة والبنك المركزي بشكل مكثف لتوفير الدولار للمستوردين عبر السوق الرسمية.

وجاء أعلى سعر لصرف الدولار لدى كلا من مصرف أبوظبي الإسلامي وبنك الاستثمار العربي، عند مستوى 27.69 جنيهاً للشراء، مقابل 27.70 جنيهاً للبيع، ليقترب شيئا فشيئا من مستوى 28 جنيها.

اقرأ المزيد: Jefferies International: الطلب على الدولار سيظل قوياً في مصر

وضمن مساعي البنك المركزي قرر مؤخرا رفع أسعار الفائدة 300 نقطة أساس بالتزامن مع السماح للجنيه بالانخفاض مقابل الدولار، تبعه قيام بكا الأهلي ومصر الحكوميين بطرح شهادات ادخار لمدة سنة بعائد 25%.

وأمس الثلاثاء طرح البنك التجاري الدولي (CIB) في مصر، شهادة ادخار جديدة أجل 18 شهرا بعائد سنوي 20% يصرف شهريا، أو 22.5% يصرف في تاريخ استحقاق الشهادة.

ونعلى صعيد سعر صرف الدولار فقد سجل في 3 بنوك بقيادة البنك المصري لتنمية الصادرات والمشرق، مستوى 27.65 جنيهاً للشراء، مقابل 27.70 جنيهاً للبيع. وفي 17 بنكاً بقيادة البركة – مصر، والكويت الوطني، استقر سعر صرف الدولار عند مستوى 27.60 جنيهاً للشراء، مقارنة بنحو 27.70 جنيهاً للبيع.

ولدى البنك المركزي المصري، ارتفع سعر صرف الدولار إلى مستوى 27.63 جنيهاً للشراء، مقابل 27.70 جنيهاً للبيع. فيما جاء أقل سعر لصرف الدولار في أكبر البنوك الحكومية، حيث سجل سعر صرف الدولار لدى البنك الأهلي المصري وبنك مصر، مستوى 27.45 جنيهاً للشراء، مقابل 27.50 جنيهاً للبيع.

ومنذ مارس من العام الماضي، بدأ البنك المركزي المصري يتحرك بشكل مكثف لاحتواء أزمة شح الدولار. وفي سبيل تضييق الفجوة بين أسعار صرف الدولار في السوق الرسمية والسوق السوداء، أعلن عن 3 تخفيضات كبيرة في قيمة العملة المصرية مقابل الدولار الأميركي.

اقرأ المزيد: بعد خفض سعر الجنيه المصري مقابل الدولار.. كيف يرى الخبراء المرحلة القادمة؟

وكانت بداية التحركات خلال الاجتماع الاستثنائي الذي عقده في 19 مارس من العام الماضي، حيث أعلن السماح بارتفاع سعر صرف الدولار من مستوى 15.77 جنيهاً إلى نحو 19.64 جنيهاً، ليسجل الدولار الأميركي مكاسب نسبتها 24.5%.

أما الخفض الثاني فقد جاء في نهاية أكتوبر الماضي، حيث تقرر تحريك أسعار صرف الدولار إلى مستوى 24.25 جنيهاً، لتضيف الورقة الأميركية مكاسب جديدة تبلغ نسبتها 23.4%. وكان الخفض الأخير خلال الأسبوع الأول من العام الحالي، حيث تم تحريك أسعار صرف الدولار إلى مستوى 27.70 جنيهاً في الوقت الحالي، ليضيف الدولار مكاسب أخرى بنسبة 14.2%.

لكن منذ بداية التحركات في مارس من العام الماضي وحتى تعاملات اليوم، فقد قفز سعر صرف الدولار الأميركية مقابل الجنيه المصري بنسبة 75.6% رابحاً نحو 11.93 جنيهاً في أقل من 10 أشهر.

لكن الأزمة برمتها تعود إلى تأثير شح الدولار على عمليات الاستيراد. وعلى صعيد ملف البضائع المكدسة في الموانئ المصرية، تشير بيانات مصلحة الجمارك المصرية، إلى أنه تم الإفراج عن بضائع بقيمة 6.8 مليار دولار خلال شهر ديسمبر الماضي. فيما كانت تبلغ القيمة الإجمالية للبضائع المكدسة بالموانئ المصرية نحو 14 مليار دولار.

وتسببت هذه الموجة من الإفراجات، في انهيار طلب المستوردين على الدولار عبر السوق الموازية، وهو ما أربك حسابات التجار والمضاربين على العملة الصعبة، لتتراجع أسعار صرف الدولار في السوق السوداء من مستوى 38 جنيهاً قبل إعلان صندوق النقد الدولي موافقته على الحزمة التمويلية الخاصة بمصر، إلى حدود 30 جنيهاً في الوقت الحالي.

كانت هذه مقالة اليوم وتناولنا من خلالها اهم التفاصيل الخاصة بموضوع سعر الدولار في مصر يواصل الصعود ويخترق مستويات جديدة مقابل الجنيه  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى