تعليم

آصرة العقيدة أوثق من آصرة القرابة، التربية الإسلامية للسنة الثالثة إعدادي – تريند الخليج

المكتبة التعليمي نقدم لكم اجابة علي اسئلتكم التعليمية حيث نقدم لكم اليوم اجابة سؤال يبحث عنه العديد من الاشخاص علي مواقع التواصل الاجتماعي والسؤال هو
آصرة العقيدة أوثق من آصرة القرابة، التربية الإسلامية للسنة الثالثة إعدادي
ويسعدنا ان نقدم لكم الاجابة الصحيحة ونتابع معكم تعليقاتكم

اجابة سؤال
آصرة العقيدة أوثق من آصرة القرابة، التربية الإسلامية للسنة الثالثة إعدادي

تربية اسلامية:

رباط الإيمان أوثق من رباط القرابة

مفهوم رباط الإيمان:

والمراد برباط العقيدة هو ارتباط التوحيد بين أبناء المجتمع الإسلامي لتحقيق وحدانية الله تعالى وعبادته وإيمانه وعمله فيما أمرنا به.

أصول الإيمان الست:

1- الإيمان بالله
2- الإيمان بملائكته
3- الإيمان برسوله
4- الإيمان بكتبه السماوية
5- الإيمان بالقدر خير وسيء
6- الإيمان باليوم الآخر

مكونات وخصائص التمسك بالعقيدة:

وتتجلى مقومات رباط الإيمان في الإيمان بأصوله الستة ، وتطبيق جميع الشريعة الإسلامية من المعاملات والأخلاق والعبادات.
كما تنعكس خصائص الرابطة الإيمانية في تحقيق الشمولية الأبدية التي تقوم على أسس الإيمان التي تحثنا على التضامن والتعاون بين أفراد المجتمع الإسلامي.

مفهوم رباط القرابة:

رابطة القرابة هي تلك الرابطة التي تربط الأسرة بالقرابة والمساواة بين أفرادها.

مقومات رباط القرابة:

– القرابة العائلية
الصدقة وطاعة الوالدين
احترام حقوق أفراد الأسرة والرفق بهم
المعاملة الجيدة بين أفراد الأسرة
المحبة والرحمة بين أفراد الأسرة

علاقة رباط الإيمان بالقرابة:

وتتجلى علاقة القرابة بين الإيمان في تحقيق تكامل رباط العقيدة والقرابة إذا توافقت بينهما ، أما إذا اختلفا فيفضل المسلم رباط الإيمان على القرابة.

الدليل الشرعي على تفضيل رباط الإيمان على القرابة:

تبرأ لوط من زوجته.
تبرأ إبراهيم من والده.
تبرأت زوجة الفرعون من زوجها.
نوح تبرأ من ابنه.

نتائج تكامل رباط الإيمان بالقرابة:

وتتجلى نتائج تكامل رباط الإيمان والقرابة في تحقيق تكامل قوة المجتمع الإسلامي ، والتضامن والتعاون بين أفراد المجتمع ، وتحقيق الازدهار والتقدم للعالم الإسلامي.


وفي نهاية المقال نتمني ان تكون الاجابة كافية ونتمني لكم التوفيق في جميع المراحل التعليمية , ويسعدنا ان نستقبل اسئلتكم واقتراحاتكم من خلال مشاركتكم معنا
ونتمني منكم ان تقومو بمشاركة المقال علي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر من الازرار السفل المقالة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى