صحة

علاج بكتيريا الشيجيلا .. أهم اعراضها.. خطوات لتجنب الإصابة بها

علاج بكتيريا الشيجيلا .. أهم اعراضها.. خطوات لتجنب الإصابة بها هو احد الموضوعات التى لاقت العديد من عمليات البحث فى الفترة الاخيرة ولذلك نقدم لكم اليوم من خلال منصة تريند الخليج موضوع اليوم نتمنى لكم قراءة مفيدة وممتعة.

علاج بكتيريا الشيجيلا وأهم أعراضها وخطوات لتجنب الإصابة بها، فبعد ان سجلت تونس خسارة طفلة لحياتها بسبب إصابتها بجرثومة “الشيجيلا” وإصابة 6 أطفال آخرين ودخولهم قسم العناية المركزة بسبب مضاعفات الإصابة بالجرثومة، مما أدى إلى انتشار حالة من الخوف بين الآباء والأمهات.

تسبب بكتيريا الشيجيلا عدوى تسمي داء الشيجيلا، ويعاني معظم المصابين ببكتيريا الشيجيلا من الإسهال (الدموي أحيانًا) وتقلصات في المعدة وحمي، وتبدأ الأعراض في الظهور عادةً بعد يوم أو يومين من الإصابة وتستمر لمدة 7 أيام، ومعظم الناس تتعافى بدون الحاجة إلى مضادات حيوية، ولكن يجب إعطاء الأشخاص الذين يعانون من تعب شديد المضادات الحيوية والذين يعانون أيضًا من حالات كامنة تضعف جهاز المناعة ، لأن المضادات الحيوية يمكنها تقصير مدة المرض ( حوالى يومين) وقد تساعد أيضًا في تقلقل انتشار بكتيريا الشيجيلا للآخرين، وغسل يديك كثيرًا بالماء الجاري والصابون واتخاذ إجراءات النظافة الأخرى يمكن أن يساعدك على حماية نفسك وأسرتك من العدوي.

أعراض الإصابة ببكتيريا الشيجيلا

عادةً ما تبدأ الأعراض في الظهور لدي المصابون ببكتيريا الشيجيلا بعد يوم إلى يومين من ملامسة الجراثيم، وتشمل هذه الأعراض: الإسهال الذي من الممكن أن يكون دموى، ارتفاع درجة الحرارة أو الحمي، آلام في المعدة، الشعور بالحاجة إلى إخراج البراز حتى عندما تكون الأمعاء فارغة، ولكن بعض الناس لا تظهر عليهم أي أعراض.

تستمر الأعراض في الغالب من 5 إلى 7 أيام، ولكن قد يعاني بعض المصابين من أعراض في أي وقت من بضعة أيام إلى 4 أسابيع أو أكثر، في بعض الحالات، وقد يستغرق الأمر عدة أشهر قبل أن تصبح عادة التبرز طبيعية تمامًا.

متى تتصل بطبيبك؟

الأشخاص المصابين بالإسهال يجب عليهم الاتصال بطبيبهم إذا ظهرت عليهم واحدة من الأعراض التالية: الحُمى، الجفاف، الإسهال الدموي، تقلصات أو آلام شديدة في المعدة.

تشخيص الإصابة ببكتيريا الشيجيلا

يتم تشخيص عدوى بكتيريا الشيجيلا عندما يتعرف المختبر على البكتيريا في براز الشخص المريض، ويمكن أن يكون الاختبار هو عبارة عن مزرعة تعزل البكتيريا أو اختبار تشخيصي سريع يكشف عن المادة الوراثية للبكتيريا.

كيفية العلاج 

يجب أن تتصل بمقدم الرعاية الصحية. إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك تعاني من إسهال دموي أو تقلصات شديدة في المعدة. خاصة إذا كنت تعانى من ضعف في جهاز المناعة لديك، أو أمراض أخري. مثل فيروس نقص المناعة البشرية، أو العلاج الكيميائي، في هذه الحالة قد تكون أكثر عرضة للإصابة بمرض شديد.

وذكر مركز السيطرة على الأمراض (CDC). يجب على الأشخاص المصابين بفيروس الشيجيلا شرب كميات كبيرة من السوائل لمنع حدوث الجفاف. كما يجب على الأشخاص المصابين بالإسهال الدموي عدم تناول الأدوية المضادة للإسهال. مثل لوبراميد (إيموديوم) أو ديفينوكسيلات مع الأتروبين (لوموتيل). لأن هذه الأدوية قد تؤدي إلى تفاقم الأعراض، والمضادات الحيوية يمكن أن تقصر من مدة إصابتك بالحمي والإسهال بحوالي يومين.

خطوات لمنع عدوي الشيجيلا

يمكن أن تنتقل بكتيريا الشيجيلا بسهولة من شخص إلى آخر. ولا يتطلب الأمر سوى كمية صغيرة من البكتيريا لإصابة شخص ما بالمرض.

يمكنك تقليل فرص الإصابة بالعدوى باتباع النصائح التالية:

  1.  غسل يديك جيدًا بالماء الجاري والصابون.
  2.  قبل تحضير الطعام لابد من غسل اليدين أيضًا.
  3.  التنظيف بعد ذهاب الشخص المريض إلى الحمام.

وكشفت وزارة الصحة عن تسجيل 96 إصابة بالجرثومة وكانت أخطرها عند الأطفال، محددة علامات الإصابة ببكتيريا الشيجيلا أنها تضرب الجهاز الهضمي، مسببه آلام البطن والإسهال الدموي، وأيضًا ارتفاع في درجات الحرارة، مما يسبب في جفاف الجسم وهبوط في الدورة الدموية، وتدعو للوقاية منها عن طريق تجنب المياه الملوثة وغسل اليدين باستمرار.

بالإضافة إلى ذلك أعلنت الوزارة أنها بدأت في عمل أبحاث ميدانية. لرفع عينات من الطعام والمياه للتثبت من مصادر الجرثومة بمختلف مناطق البلاد.

كانت هذه مقالة اليوم وتناولنا من خلالها اهم التفاصيل الخاصة بموضوع علاج بكتيريا الشيجيلا .. أهم اعراضها.. خطوات لتجنب الإصابة بها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى